عاجل

عاجل

عقب تغريدة «وليامز».. واشنطن ولندن تُؤيدان الدعوة للمحافظة على استقلالية المؤسسات السيادية

أكدت السفارة الأمريكية في ليبيا على كلام المستشارة الأممية ستيفاني وليامز الداعية للحفاظ على استقلال المؤسسات السيادية، موضحة أنّ واشنطن تدعم بقوة استقلال ونزاهة المؤسسات السيادية غير السياسية التي تعمل لصالح جميع الليبيين. 

من جانبها، قالت السفيرة البريطانية لدى ليبيا كارولين هارندال إنّ لندن تتفق بشدة مع وليامز، بشأن الحاجة إلى الحفاظ على استقلال ونزاهة المؤسسة الوطنية للنفط والمؤسسة الليبية للاستثمار ومصرف ليبيا المركزي وحمايتها.

وكانت المستشارة الأممية ستيفاني وليامز شدّدت على ضرورة حماية استقلالية ونزاهة المؤسسة الوطنية للنفط والمؤسسة الليبية للاستثمار ومصرف ليبيا المركزي من الاضطرابات السياسية.

وفي تغريدة عبر تويتر، أوضحت وليامز أنّ هذه المؤسسات السيادية هي ملك للشعب الليبي ولا يجوز أن تتعرض لضغوط تعسفية أو استخدامها كسلاح لمنفعة طرف أو آخر وينبغي أن تكون الإدارة والتوزيع الشفاف لثروة الشعب الليبي هدفا مشتركا.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً