انتخابات ليبيا

«عقيلة صالح» يُؤكد من المغرب على أهمية انتخابات ديسمبر في حل الأزمة

وصل رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، إلى العاصمة المغربية الرباط، مساء الخميس، حيث كانه في استقباله رئيس مجلس النواب المغربي الحبيب المالكي.

والتقى رئيس مجلس النواب عقب وصوله للرباط بوزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة.

وأكد عقيلة صالح خلال مؤتمر صحفي عقده ووزير خارجية المغرب، على أن زيارته للعاصمة تأتي في إطار التنسيق المستمر والدور المحوري الهام للمغرب في حل الأزمة الليبية، كما أكد على أن للمغرب دور مؤثر دولياً برعاية الملك في حل الأزمة الليبية وعبر عن تقديره وتثمينه لهذا الموقف التاريخي العظيم من المغرب الشقيق وبأن الموقف المغربي داعم لرغبة الشعب الليبي في إجراء الانتخابات الرئاسية القادمة.

كما أكد رئيس مجلس النواب على ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها في 24 ديسمبر من العام الجاري تحت إشراف المجتمع الدولي وجامعة الدول العربية لضمان نزاهتها، مؤكداً على إصراره بأن للشعب الليبي الحق في اختيار من يحكمه عن طريق الانتخابات المباشرة لرئيس الدولة، وأيضا مجلس النواب في الموعد المحدد.

وطالب عقيلة صالح حكومة الوحدة الوطنية بدعم المفوضية العليا للانتخابات للقيام بدورها في الموعد المحدد.

ولفت إلى أن الحل للأزمة الليبية يكون بإجراء الانتخابات المباشرة وليس بأي شكل آخر، منوهاً بأن الرئيس عندما يكون منتخب من الشعب بشكل مباشر يكون ممثلاً لكل الشعب الليبي ومستمد شرعيته من الشعب ويكون رئيساً لكل الليبيين وليس لمجموعة من مجلس النواب ومجلس الدولة أو أي جسم آخر وبإمكانه العمل على تحقيق المصالحة ورد الحقوق لأصحابها وبذلك تتوحد مؤسسات الدولة تحت شرعية محلية ودولية، وفق قوله.

وأشاد رئيس مجلس النواب بدور المغرب تحت رعاية الملك، مشيراً إلى أن التواصل مستمر بشكل يومي لحل الأزمة الليبية وثمن وقوف المغرب إلى جانب الشعب الليبي.

من جانبه قال وزير الخارجية المغربي، إن الانتخابات الرئاسية والبرلمانية تشكل مرحلة حاسمة لإقرار الشرعية في ليبيا، مؤكدا على ضرورة تمكين الليبيين من انتخاب مؤسسات تمثلهم.

وكانت مصادر إعلامية قد أفادت بأن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، قد وصل مطار الرباط مساء اليوم الخميس، في زيارة تعد الثانية من نوعها في أقل من شهر، بناء على دعوة من رئيس مجلس النواب المغربي الحبيب المالكي.

وأكدت المصادر بأن الزيارة الجديدة تأتي في سياق المساعي المغربية المستمرة من أجل تقريب وجهات نظر الفرقاء الليبيين ومواكبة تفعيل مخرجات حوارهم السياسي الذي شهدته مدينتي بوزنيقة وطنجة.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً