«علماء ومشايخ ليبيا» يستنكرُون تكفير «النايض» لأهل طرابلس

العارف النايض قال أن مسلحي حفتر يرغبون في نشر ما سماه “دين محمد الحقيقي” في طرابلس. [LIAS]
أدان التجمع الوطني لعلماء ومشايخ ليبيا تصريحات سفير ليبيا السابق لدى الإمارات عارف النايض، الذي وصفه بـ”عميل دويلة الإمارات” والتي قام من خلالها بتكفير أهل طرابلس وادعائه بأنه وقوات حفتر سيقومون بنشر دين محمد الحقيقي في العاصمة.

وقال التجمع في بيان الثلاثاء:

إن ما قاله هذا الدعي يذكرنا بتكفير الدواعش الوهابية لعموم المسلمين كما أنه يذكرنا بتكفير المداخلة الوهابية لأبناء المذهب الإباضي.

وأوضح البيان أن طرابلس وليبيا عامة تُدين بدين الإسلام منذ الفتح وقد خرَّجت الآلاف من العلماء وحفظة القران الكريم ولا تنتظر أن يقوم النايض الذي تتلمذ في مدارس الفاتيكان أن يعلمهم دينهم الحقيقي، بحسب البيان.

وأضاف البيان:

إن المدعو عارف النايض استغل في فترة من الفترات التي وقع الظلم فيها على أبناء الطرق الصوفية في ليبيا ليقوم بشرائهم بأموال إماراتية تارة بمحاولة رفعهم لأداء مناسك العمرة وتارة أخرى بعرضه تقديم الدعم المالي للزوايا إلا أن موقف أهل التصوف في ليبيا كان موقفا وطنيا مشرفا إذ أوقفوه عند حده وقطعوا التعامل معه نهائيا وذلك حرصا منهم على وطنهم وأنهم لا يبيعون ليبيا له وللإمارات بأي مبلغ وذلك عندما تيقنوا لما يسعى إليه ويخطط له وفي هذا الصدد يبارك التجمع بيان المجلس الأعلى للتصوف الإسلامي السني في ليبيا الذي بين علاقة التصوف بهذا الدعي وتبرأ منه.

وأشار البيان إلى أن النايض كان سببا في شق صف العلماء في السنوات الماضية والذين توحدوا وجمعوا صفهم وقطعوا الطريق أمامه وأمام أتباعه، وفقًا للبيان.

وأكد التجمع الوطني لعلماء ومشايخ ليبيا والذي يضم علماء البلاد المالكية والإباضية يؤكد للشعب الليبي والأمة الإسلامية براءة علماء البلاد الوسطية من هذا الشخص الذي يدعي بأنه يتزعمهم ويدعمهم، بحسب التجمع.

واختتم التجمع بيانه بالقول:

وفي الختام يشد التجمع على أيدي أبناء الجيش الليبي البطل والقوات المساندة له الذين يسطرون التاريخ بدفاعهم الأسطوري عن مدنية الدولة ضد المليشيات الإجرامية وإنه يترحم على شهدائنا ويدعو الله بالشفاء العاجل لجرحانا وأن ينصرنا ويعم وطننا بالرخاء والاستقرار.

يأتي ذلك في حين أدان المجلس الأعلى للتصوف الإسلامي في ليبيا في وقت سابق، تصريحات العارف النايض.

محتوى ذو صلة
أفكار مختلفة لتنظيم الكتب فى المنزل

وقال المجلس في بيان له أن النايض بتصريحاته نفى عن أهل طرابلس صفة الإسلام، وإن النايض ليس تابعاً للحركة الصوفية في ليبيا، مؤكدين أن الصوفية لم ولن تكون مطية لأي أحد للوصول إلى السلطة، بحسب البيان.

وكان استخدام الخطاب الديني لتأجيج الحرب على طرابلس من قبل عارف النايض قد أثار استهجان عدد من النشطاء والمتابعين؛ ووصفوه بأنه خطاب تحريض وكراهية.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
عبدالحق عبدالجبار

العارف النابض لم يكفر اهل طرابلس …. بلاش كذب … مع اني ضد المش عارف النايض … اما انه عميل من هو الذي علي الكراسي او في مليشيات وليس عميل ان كان ليس عميل لدولة فهو عميل للعميل

عبدالحق عبدالجبار

أهل طرابلس الاصليين يعرفون من هو النايض مثل ما يعرفون من هو السراج … فلن تقف طرابلس معكم ضد النايض ولن تقف مع النايض ضدكم …. طرابلس واهلها لا يريدونكم انتم ولا النايض ….هناك من يأخذ طيبة اهل طرابلس علي انها سذاجة او خوف من العباد او جهل بتاريخ الاشخاص او العائلات … و هؤلاء جهله لا يفقهون في تاريخ طرابلس واهلها و اخلاقهم شئ…. فالنصيحة ان ترفعوا الفتن والخلافات و الحقد و الخبث و الكذب خارج طرابلس و بعيد عن اَهلها ….نصيحة للإخوان و الصوفيين و السلفيين وأصحاب الخزعبلات و الاستراتجيين و اخزاب الجمعة المختطافة الخروج من طرابلس …… قراءة المزيد ..

اشرف

أيها الأفاق النتن الضال المضل خسئت وخسئ ابواك الذان لم يربيانك تتطاول علي طرابلس ….سحب الجنسية أقل شيء في حقك انت وامثالك.