انتخابات ليبيا

عملة «بيتكوين» تُسجل خسائر جديدة

انخفضت عملة بيتكوين الرقمية 7.37 بالمئة إلى 32 ألفا و94.44 دولار أمس الجمعة، بخسارة 2554.88 دولار عن سعر إغلاقها السابق.

ونزلت بيتكوين، أكبر وأشهر العملات المشفرة في العالم، 50.5 بالمئة عن أعلى مستوى لها في العام عند 64 ألفا و895.22 دولار الذي بلغته في 14 أبريل الماضي، بحسب ما أفادت وكالة “رويترز”.

وانخفضت عملة إيثر المرتبطة بشبكة سلسلة الكتل إيثريوم 6.97 بالمئة إلى 1850.91 دولار اليوم، لتكون قد خسرت 138.72 دولار مقارنة مع الإغلاق السابق.

يُذكر أن عملة “بيتكوين” دخلت سوق العملات المالية بشكل مفاجئ حتى باتت اليوم تنافس عملات مالية لها باع وتاريخ طويل في الأسواق المالية.

يُشار إلى أن “بيتكوين” هي عملة معماة ونظام دفع عالمي يمكن مقارنتها بالعملات الأخرى مثل الدولار أو اليورو، لكن مع عدة فوارق أساسية، من أبرزها أن هذه العملة هي عملة إلكترونية بشكل كامل تتداول عبر الإنترنت فقط من دون وجود فيزيائي لها، وهي أول عملة رقمية لامركزية – فهي نظام يعمل دون مستودع مركزي أو مدير واحد، أي أنها تختلف عن العملات التقليدية بعدم وجود هيئة تنظيمية مركزية تقف خلفها.

وتتم المعاملات بشبكة الند للند بين المستخدمين مباشرة دون وسيط من خلال استخدام التشفير، ويتم التحقق من هذه المعاملات عن طريق عُقد الشبكة وتسجيلها في دفتر حسابات موزع عام يسمى سلسلة الكتل.

اخترع “بيتكوين” شخص غير معروف أو مجموعة من الناس عرف باسم ساتوشي ناكاموتو وأُصدِر كبرنامج مفتوح المصدر في عام 2009.

يتم إنشاء “بيتكوين” كمكافأة لعملية تعرف باسم التعدين، ويمكن استبدالها بعملات ومنتجات وخدمات أخرى.

واعتبارا من فبراير 2015، فقد اعتمد أكثر من 100,000 تاجر وبائع “بيتكوين” كعملة للدفع.

وتُشير تقديرات البحوث التي تنتجها جامعة كامبريدج إلى أنه في عام 2017، كان هناك ما بين 2.9 إلى 5.8 مليون مستخدم يستعمل محفظة لعملة رقمية، ومعظمهم يستخدمون “بيتكوين”.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً