عميد بلدية بني وليد: لن نسمح بأي وجود لعناصر حفتر ومرتزقته داخل المدينة

أفاد عميد بلدية بني وليد المُنتخب سالم إنوير، بمغادرة مرتزقة روس من مطار المدينة في 3 رحلات جوية بعد انسحابهم من جنوب طرابلس، منوهاً بأن الرحلات مازالت مستمرة.

وأوضح إنوير في تصريح لقناة “ليبيا الأحرار” اليوم الأحد، أنه بعد وصول منظومات دفاع جوي للمدينة، منح مشايخ بني وليد مهلة لعناصر حفتر لمغادرتها انتهت عند الساعة 3 ظهرا من اليوم الأحد وإلا سيتم الهجوم عليهم داخل مطار بني وليد.

وأشار إلى أن منظومات الدفاع الجوي أُدخِلت لبني وليد قادمة من ترهونة وهدفها حماية المرتزقة الروس بعد انسحابهم من جنوب طرابلس.

ولفت إلى أن إجمالي عدد مرتزقة “فاغنر” والسوريين الذين غادروا مطار المدينة يقدر بـ1500 عنصر معظمهم من الروس، وهناك مجموعات تتوافد على مطار المدينة من المرتزقة السوريين والروس في انتظار طائرة ستقلهم خارج ليبيا.

محتوى ذو صلة
لافروف: قوات حفتر مستعدة لتوقيع وثيقة وقف إطلاق النار

كما أشار عميد بلدية بني وليد في تصريح لقناة “فبراير” إلى أن  هناك مجموعات غادرت برا إلى المنطقة الشرقية قبل إقلاع 3 رحلات جوية من مطار بني وليد تقل المرتزقة الروس.

وأضاف يقول: “لن نسمح بأي وجود لعناصر حفتر ومرتزقته داخل المدينة”.

وفي وقت سابق، أكد عميد بلدية بني وليد المُنتخب سالم إنوير، حياد مدينته من عدوان حفتر على العاصمة طرابلس.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً