عُلماء هُنود “يُكذّبون” نظريات إينشتاين ونيوتن

للمرة الثانية قام علماء هنود بتكذيب نظريات ألبرت إينشتاين وإسحاق نيوتن معتمدين على نصوص دينية هندوسية. [إنترنت]
أبدى علماء هنود شكوكاً في نظريات علمية كبرى قال بها ألبرت إينشتاين وإسحاق نيوتن، وأثارت هذه الآراء الغريبة جدلاً خلال مؤتمر أكاديمي حضره رئيس وزراء البلاد، ناريندرا مودي.

وبحسب ما نقلت “بي بي سي”، فإن العلماء الهنود كانوا يتحدثون خلال الكونغرس العلمي السنوي، قائلين إن الهندوس كانوا سباقين إلى بحوث الخلايا الجذعية قبل آلاف السنين.

وتحظى نظريات دينية من الهندوسية بمكانة بارزة في المؤتمر العلمي الهندي، ويقول متابعون إن حضورها خلال الدورة الحالية فاق التوقعات.

وقال نائب مستشار في جامعة أندرا ناجيشوار راو، إن ملكاً للشياطين في ملحمة “رامايانا” الهندوسية، كان عنده 24 نوعا من الطائرات فضلاً عن من مدارج الهبوط فيما بات يعرف حاليا بـسريلانكا.

في غضون ذلك، قال عالم آخر من جامعة بولاية تاميل نودو، جنوبي البلاد إن إينشتاين ونيوتن كانا على خطأ، وأضاف الدكتور كيجي كريشان، أن نيوتن فشل في فهم قوى الجاذبية، أما نظرية إينشتاين فكانت خاطئة بحسب قوله.

ولم تسلم هذه الآراء المثيرة من الانتقاد، إذ أعربت جمعية الكونغرس العلمي الهندي عن قلقها إزاء قيام أشخاص مسؤولين بيروجون لإراء دينية حتى وإن كانوا يؤمنون بها.

وفي العام الماضي، قال وزير التعليم ستيابال، خلال حفل لتخرج المهندسين، إن الطائرات أشير إليها أول مرة في الملحمة الهندية القديمة “رامانايا”، أما مودي فقال خلال لقاء مع الأطباء، سنة 2014، بأن الإله الهندوسي غانيشا، الذي يضم رأس فيل وجسد إنسان، دليل على وجود جراحة تجميلية في الهند القديمة.