غارات التحالف على داعش تُخلف 20 ألف ضحية من المدنيين في العراق وسوريا

غارة
اعتبرت المفوضية أن هذه الإعداد إن صحت فهي تشير إلى انتهاكات واضحة للقانون الدولي الإنساني. [إنترنت]
أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق السبت أن عدد الضحايا المدنيين جراء قصف طيران التحالف الدولي بلغ 20 ألف مدني، خلال فترة الحرب ضد تنظيم “داعش”.

حيث أبدت المفوضية قلقها من وجود تقارير دولية رسمية تتحدث عن وصول عدد الضحايا في العراق وسوريا إلى 20 ألف بين قتيل وجريح.

كما أوضحت أن التقارير تذكر أن الأعداد الحقيقية لضحايا القصف الذي نفذه التحالف في الدولتين خلال السنوات الأربع الماضية بلغ ما يقارب 11 ألف و800 مدني قتلوا منهم 2300 طفل و1130 امرأة، بالإضافة إلى 8 آلاف جريح.

محتوى ذو صلة
لبنان.. توافق على تسمية «الحريري» لتشكيل الحكومة اللبنانية من جديد

هذا وأشارت المفوضية أن هذه الأعداد أكثر بكثير وتختلف جذرياً عن الأعداد الرسمية المنشورة من قبل التحالف والذي أعلن عنها رسمياً وهي ألف و139 مدنياً.

من جهة أخرى اعتبرت المفوضية أن هذه الإعداد إن صحت فهي تشير إلى انتهاكات واضحة للقانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف الموجبة لجميع الجهات المتحاربة بضرورة الالتزام بمعايير السلامة والحفاظ على المدنيين وحمايتهم في الحروب.