فرق الطوارئ التابعة للمؤسسة الوطنية النفط تهرع لمساعدة أهالي غات

خصصت المؤسسة الوطنية للنفط مبلغاً مالياً لتجهيز قافلة مساعدات ثانية من المتوقع أن تصل إلى المدينة خلال اليومين القادمين.

نقلت المؤسسة الوطنية للنفط وشركتي مليتة للنفط والغاز وأكاكوس للعمليات النفطية التابعتين لها فرق الطوارئ إلى مدينة غات للمشاركة في جهود الإغاثة ومؤازرة المواطنين المتضررين من الفيضانات المدمرة التي تعرضت لها المدينة في الفترة الأخيرة.

ووفر مكتب التنمية المستدامة بشركة أكاكوس جرافتين لحفر قنوات جديدة بهدف تغيير مسار السيول بعيدا عن المناطق السكنية، كما قامت شركة مليتة بتجهيز وتوزيع قافلة مساعدات غذائية للسكان المحليين.

هذا وخصصت المؤسسة الوطنية للنفط مبلغاً مالياً لتجهيز قافلة مساعدات ثانية، من المتوقع أن تصل إلى المدينة خلال اليومين القادمين، وستتضمن القافلة سيارة شفط المياه لتجفيف مياه الفيضانات، بالإضافة إلى مواد أساسية لفائدة المجلس البلدي المحلي وجمعية الهلال الأحمر الليبي، لإنشاء ودعم ما لا يقل عن مخيمين للنازحين يلبي احتياجات ما يقارب 450 شخصاً من مدينتي غات وتهالة.

محتوى ذو صلة
تقدمات لقوات «بركان الغضب» في محاور القتال والسيطرة على مواقع جديدة

كما تشمل مواد معونة الطوارئ 4 مولدات كهربائية لتزويد المخيم بالكهرباء بشكل كامل، بالإضافة إلى عدد كبير من الخيم ولوازم المبيت وصناديق اللوازم صحية.