انتخابات ليبيا

فرنسا.. احتجاجات مستمرة ضد تصريح كورونا

تتواصل في فرنسا، المظاهرات المناهضة للتصريح الصحي الخاص بكورنونا، حيث شهدت البلاد اليوم السبت، مظاهرات احتجاجية تجرى كل يوم سبت منذ 10 أسابيع، ضد الإجراءات المشددة المفروضة من قِبل الحكومة بغية الحد من تفشي فيروس كورونا. 

وبدأ منذ الشهر الماضي، في فرنسا، العمل بالتصريح الصحي في معظم الأماكن العامة، ويتعين على الفرنسيين أن يبرزوا هذه الوثيقة في الحانات والمطاعم ودور السينما والمسارح والمستشفيات وقطارات المسافات الطويلة، وحتى إذا أرادوا شرب القهوة على شرفة أي مقهى.

وتثبت هذه الوثيقة الصحية أن الشخص ملقح بالكامل ضد فيروس كورونا المستجد أو أنه يحمل فحص نتيجته سلبية أو أنه تعافى من المرض مؤخرا.

ويندد المتظاهرون بعرقلة “حريتهم” وبما وصفوها بـ”دكتاتورية صحية”، وتُثير هذه الاتهامات استياء الحكومة.

ونُظِمت في العاصمة باريس، اليوم السبت، 3 مسيرات احتجاجية ضد التصاريح الصحية الخاصة بكورونا يقود إحداها عناصر من حركة “السترات الصفراء”.

وكانت قناة BFM TV نقلت عن مصدر في الشرطة تأكيده أنه من المتوقع أن يشارك في مظاهرات اليوم ضد التصاريح الصحية في باريس نحو 17 ألف شخص، وما بين 80 و120 ألفا آخرون في باقي مناطق البلاد.

ويشارك في الاحتجاجات خاصة موظفون في القطاع الصحي يعربون عن غضبهم إزاء فرض التطعيم الإلزامي عليهم.

وتجري المظاهرات في باريس وسط حالة من الهدوء النسبي، غير أن الشرطة، بحسب BFM TV تتحسب لاضطرابات محتملة في العاصمة ومدن نانت وبوردو وتولوز.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً