فرنسا لإيطاليا «عليكم إحترام حق الجوار»

فيما يبدو أنه إستياء من الحكومة الفرنسية بشأن التدخل الإيطالي في شؤونها الداخلية. [العربية]
طلبت فرنسا، اليوم الثلاثاء، من الحكومة الإيطالية عدم التدخل في شؤونها الداخلية، والتعاطي معها بـ “احترام”.

ويأتي الطلب الفرنسي رداً على إعلان روما قبل يومين دعمها لحراك “السترات الصفراء”، التي تتظاهر منذ أكثر من شهرين ضد سياسات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون الاقتصادية.

وبحسب صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية، قالت الوزيرة الفرنسية للشؤون الأوروبية، ناتالي لوازو، في تصريحات صحافية في بروكسل: أعتقد أن أولوية الحكومة الإيطالية هي الاهتمام بشؤون الشعب الإيطالي، لا أظن أن اهتمام الحكومة الإيطالية بقضية السترات الصفراء لها علاقة برفاهة الشعب الإيطالي”.

وتابعت: “الحكومة الإيطالية تُطلب بأن يتم احترام طريقة حكمها للبلاد، ونحن نحترم هذا، لكن يجب على إيطاليا أن تظهر الاحترام أيضاً فكل البلدان يجب أن تحترم بعضها بعضا خاصة عندما نكون حلفاء وأصدقاء وجيران”.

محتوى ذو صلة
شرطة هونغ كونغ تُطلق الرصاص الحي على المتظاهرين

وأدلت ناتالي لوازو بتصريحاتها قبل وصولها لاجتماع في بروكسل مع نظرائها الأوروبيين، حيث من المتوقع أن تلتقي أيضاً بنظيرها الإيطالي.

وقد أعلنت الحكومة الإيطالية، أمس الاثنين، على لسان رئيس وزارائها الذي كتب على تويتر”أيها السترات الصفراء، لا تضعفوا!”.

وتشهد العلاقات الدبلوماسية بين فرنسا وإيطاليا توتراً نتيجة الخلافات الحادة حول عدد من المسائل، على رأسها ملف الهجرة ومستقبل الاتحاد الأوروبي.

وشهدت فرنسا، يوم السبت الماضي مظاهرات للسترات الصفراء للأسبوع الثامن على التوالي، حيث تظاهر حوالي 50000 شخص في كافة أنحاء البلاد ضد سياسات الحكومة.