فضيحة جديدة تضرب فيسبوك وزوكربيرغ يُدافع عن شركته

فيسبوك
ركز زوكربرغ على الدفاع عن فيسبوك إثر تحقيق لنيويورك تايمز قال إن الشركة تنظم حملة للتشهير بمعارضيها. [رويترز]
يعمل مؤسس فيسبوك مارك زوكربرغ بجد من أجل الدفاع عن أشهر موقع تواصل اجتماعي على شبكة الانترنت، بعد زج اسمه في فضيحة جديدة أثارها تحقيق لصحيفة نيويورك تايمز.

ويركز زوكربرغ على الدفاع عن فيسبوك إثر تحقيق لنيويورك تايمز قال إن الشركة تنظم حملة للتشهير بمعارضيها، بمن فيهم الملياردير جورج سوروس.

حيث نشرت الصحيفة يوم الأربعاء الماضي تقريراً مطولاً استعرضت فيه الفضائح المتعددة التي هزت شركة فيسبوك التي أسسها زوكربرغ سنة 2004، كاشفةً أن المجموعة لجأت إلى خدمات شركة متخصصة في العلاقات العامة للتصدي لمعارضيها.

محتوى ذو صلة
شركة «إتش بي» تكشف عن خطر مُحدق يتربص بحواسيبها!

هذا وأكدت شركة فيسبوك في بيان لها أن الصحيفة أخطأت في الظن، وأعلن زوكربرغ عن إنشاء ما يشبه محكمة استئناف مستقلة للبت في المحتويات المثيرة للجدل.