فنزويلا تتحول لساحة صراع بين روسيا وأمريكا أمام مجلس الأمن الدولي

أمريكا والولايات المتحدة
طالبت واشنطن في مشروعها تقديم الدعم الكامل لغوايدو. [إنترنت]
قامت روسيا والولايات المتحدة بتقديم مشروعي قرارين متعارضين حول فنزويلا إلى مجلس الأمن الدولي.

حيث أن مشروع القرار الأمريكي يدعو لتنظيم انتخابات رئاسية في فنزويلا، لكن موسكو قدمت مشروعاً للتنديد بمحاولات التدخل في مسائل تتعلق أساساً بالشؤون الداخلية للبلاد.

هذا وتشهد فنزويلا توتراً متصاعداً منذ 23 يناير الماضي، إثر زعم خوان غوايدو، رئيس البرلمان الفنزويلي وزعيم المعارضة، حقه بتولي الرئاسة مؤقتا إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

أخبار ذات صلة
تعليقًا على إسقاط الطائرة المُسيَّرة.. ترامب: ستعرفون قريبا كيف سترد أمريكا

وطالبت واشنطن في مشروعها تقديم الدعم الكامل لغوايدو، وإجراء انتخابات حرة، ونزيهة، وموثوقة تحت إشراف مراقبين دوليين، وتيسير وصول المساعدات الإنسانية لمحتاجيها في فنزويلا.

من جهة أخرى ينص مشروع القرار الروسي على أن مجلس الأمن يبدي قلقه تجاه التهديدات باستخدام القوة ضد سلامة أراضي فنزويلا واستقلالها السياسي، ويندد أيضا بمحاولات التدخل في مسائل تتعلق أساسا بالشؤون الداخلية لهذا البلد.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
رسالة الى الشعب الفنزويلي العظيم

رسالة الى الشعب الفنزويلي العظيم نتوجه برسالة الى الشعب الفنزويلي المناضل للخروج الى الساحات لحماية فنزويلا دفاع عنها ومساندة رئيس البلاد الرئيس نيكولا مادورالذي يمثل فنزريلا وفنزريلا تمثل الرئيس والرئيس يمثل فنزويلا … سقوط الرئيس … سقوط فنزويلا. ياأيها الشعب الفنزويلي العظيم عليكم بزحف على عملاء الماسونية البريطانية وعملاء المخابرات الامريكية والاسرائيلية الذين يتشدقون عليكم بالوطنية والاكاذيب الشيطانية الوعود الوهمية باسم الديمقراطية الماسونية بغطاء المعارضة. فالحقيقة هم يسعون لتدمير فنزويلا بنفس الخطة التي نفدت في سوريا وليبيا والعراق واليمن امامكم والسودان ماعنكم ببعيد … فهؤلاء الخونة ليس لهم سواء سرقة اموال فنزويلا وتسليم نفطها لبني صهيون الذين يضعون خطط لابادة… قراءة المزيد ..