فيديو.. إعلامي مُؤيد لـ«حفتر» يُهدَّد بحرق وسحق مصراتة

طالب النشطاء برفع قضية ضد “إمطلل” والقناة التي يبث منها برنامجه. [سوشيال ميديا]
أثارت تصريحات الإعلامي الليبي وأحد أبرز مؤيدي ومناصر خليفة حفتر وعملية الكرامة “محمد إمطلل”، ردود فعل واسعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي في ليبيا، والتي تحدث من خلالها عن مدينة مصراتة والتحريض على الهجوم عليها.

وأعتبر النشطاء أن ما جاء في كلام “إمطلل” خلال برنامج تلفزيوني عبر قناة “الفضائية الليبية” تحريض واضح وصريح على العنف والقتل.

كما طالب النشطاء برفع قضية ضد “إمطلل” والقناة التي يبث منها برنامجه، بتهمة التحريض على قتل المدنيين وتدمير مدينة مصراتة، مطالبين أيضًا بتدويل القضية.

هذا وقال “محمد إمطلل” خلال برنامجه، إن الانتقام سيكون كبيرا من مدينة مصراتة بسبب أسر الطيار التابع لقوات حفتر اللواء عامر الجقم العربي، الذي ألقي القبض عليه بعد إسقاط طائرته الحربية في مدينة الزاوية.

محتوى ذو صلة
بيان مشترك لمجلسي النواب والدولة بشأن المسار السياسي للحوار الليبي

وأضاف “إمطلل”، أن مدينة مصراتة هي التي تتحمل مسؤولية إسقاط الطائرة والقبض على قائدها وليس مدينة الزاوية.

ونوه بأن حربهم ضد مدينة مصراتة، وهدد بسحق وحرق المدينة عن بكرة أبيها، حسب قوله.

سأترك لكم التعليقالفيديو هذا مفروض ينعرض في كل شارع وزنقة في المنطقة الغربية ليعرفو أين وصل بهم الحقد اتجاهنا

Gepostet von Siraj Huwaidi am Sonntag, 8. Dezember 2019

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
العابر _2019_مصراته دونها الارواح

مصراته محفوظه من رب العالمين ثم بسواعد رجالها الشجعان البواسل اسمع شن يقولو التريس على مصراته يا احمق حاشا اسمك الطاهر الحمد لله انه كشفك على العالمين وانت تحرض على القتل والحرق والتشريد وهذا شعارك وشعار سيدك الخرف الاسير الناعق بما تردد انت كالببغاء عندما قال “كل الاسلحه مباحه لدينا وايدك وما تجيب كما قال لاتجيبه ولاتحبسه الميدان ميدان” يعني القتل والتنكيل ثم نراكم تنادون بالمعاملة الحسنه للطيار الذي قاد طائرته المحمله باطنان قنابل الموت والقاها على الابرياء وتتفاخرون بهذا وتمجدون الطغيان كما نراك تتوعد الزاويه ايضا بقول تحسبه هينا وهو عند الله عظيم لكن الله يحفظها هى الاخرى بسواعد… قراءة المزيد ..

بنت طرابلس

وماذا عن القنابل والصواريخ والتي رماها الطيار البريء من طائرته علينا وعن الأذى والذي سببته لنا والخراب والدمار والرعب ام اننا كلاب بنظركم يا تعبانيين هذا ما سيحدث لكل من يقترب منا رغم اننا لم نستعد لكم ربع الاستعداد والذي استعدتموه لنا ومع ذلك صامدين