انتخابات ليبيا

«فيسبوك» تُغير اسمها إلى «ميتا» اعتباراً من اليوم

أعلنت شركة “فيسبوك” اليوم الخميس، عن تغيير اسمها إلى “ميتا” (Meta).

جاء ذلك بحسب ما أعلن المؤسس والرئيس التنفيذي لـ”فيسبوك”، مارك زوكربيرغ، خلال مؤتمر “كونيكت” للمطورين السنوي الذي تقيمه الشركة في 28 أكتوبر.

وقال زوكربيرغ: “أصبح اسمنا اعتبارا من اليوم ميتا (Meta)”.

كما عرض زوكربيرغ الشارة الجديدة للشركة على شكل شريط موبيوس باللون الأزرق، لكنه لفت إلى أن أسماء الشبكات المختلفة في المجموعة ستبقى نفسها.

وأوضح: “إن اسم فيسبوك لا يشمل بالكامل كل ما تفعله الشركة.. في الوقت الحالي، ترتبط علامتنا التجارية ارتباطا وثيقا بمنتج واحد”.

وأشار إلى أنه اختار كلمة “ميتا”، التي تعني باللغة اليونانية القديمة “ما بعد”، ليظهر أن “ثمة أشياء إضافية ينبغي بناؤها”.

وأوضح زوكربيرغ أن هذا الإجراء يأتي في محاولة لتضمين رؤية الشركة للواقع الافتراضي للمستقبل، ما يطلق عليه اسم “ميتافيرس”.

وقال إنه يتوقع أن يصل “ميتافيرس” (Metaverse) إلى مليار شخص في غضون العقد المقبل.

كما ذكر أن “ميتافيرس” سيكون مكانا يتمكن فيه الناس من التفاعل والعمل وخلق المنتجات والمحتوى، فيما يأمل أن يكون نظاما بيئيا جديدا يخلق “ملايين” الوظائف للمبدعين.

ورغم تغيير اسم المجموعة، إلا إن اسم الشبكات المختلفة فيها سيبقى نفسه، وستحافظ شبكة فيسبوك وتطبيق إنستغرام وخدمة واتساب على أسمائها.

واختارت الشركة الأميركية الاسم الجديد ليتماشى مع سياستها الرامية إلى إنشاء عالم افتراضي متكامل قائم على التقنية ثلاثية الأبعاد يعرف باسم Metaverse (ميتافيرس).

وتجمع كلمة (ميتافيرس) بين كلمتي “ميتا” و”يونيفرس” بالإنجليزية، أي “الكون الفوقي” وتشكل نوعًا من البديل الرقمي للعالم المادي يمكن الوصول إليه عبر الإنترنت.

ومن المفترض أن تتيح تقنية “ميتافيرس” زيادة التفاعلات البشرية عبر الإنترنت من خلال تحريرها من القيود المادية بفضل تقنيتي الواقع الافتراضي والواقع المعزز.

يُشار إلى أن “فيسبوك” ليست أول شركة تقنية معروفة تغير اسمها مع توسع طموحاتها. فقد أعادت “غوغل” (Google) في عام 2015 تنظيم نفسها بالكامل في إطار شركة قابضة تدعى “ألفابت” (Alphabet)، وأرادت من خلال هذه الخطوة الإشارة إلى أنها لم تعد مجرد محرك بحث، بل مجموعة مترامية الأطراف تضم شركات تصنع سيارات ذاتية القيادة وتقنيات صحية.

وغيّرت “سناب شات” (Snapchat) علامتها التجارية إلى “سناب” في عام 2016، وهو العام نفسه الذي بدأت فيه تسمية نفسها بشركة الكاميرات وطرحت أول نظارة “سبيكتاكلز” (Spectacles).

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً