في زيارته الأولى.. البشير وصل دمشق على متن طائرة روسية

توجها إلى قصر الشعب حيث عقدا جلسة محادثات تناولت العلاقات الثنائية وتطورات الأوضاع في سوريا[SANA]
استقبل الرئيس السوري بشار الأسد اليوم نظيره السوداني عمر البشير في مطار دمشق الدولي في زيارة هي الأولى من نوعها لرئيس عربي منذ إندلاع الأزمة السورية.

البشير وصل إلى مطار دمشق الدولي على متن طالرة ركاب روسية  وليس على متن الطائرة الرئاسية السودانية.

وأكد الأسد والبشير خلال المحادثات أن الظروف والأزمات التي تمر بها العديد من الدول العربية تستلزم إيجاد مقاربات جديدة للعمل العربي تقوم على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية وهذا بدوره كفيل بتحسين العلاقات العربية العربية بما يخدم مصلحة الشعب العربي.

وكانت القيادة في البلدين حريصة  على عدم تسريب أي معلومة أو إعطاء أي مؤشر قبل وصول الرئيس السوداني الأراضي السورية، حيث أن أنباء الزيارة وتفاصيل المحادثات لم تصل إلى وسائل الإعلام قبل عودة البشير  إلى الخرطوم بعد زيارته السريعة.

كما كان لافتًا حضور اللواء علي مملوك بيت سر الأسد بشكل علني في استقبال البشير، خاصة وأن أسم مملوك ارتبط بزيارات خاصة وسرية كموفد للتفاوض مع دول عربية عدة منها ما تم إعلانه لاحقًا كزيارة مملوك إلى السعودية ومصر وغيرها.