فِي أول ظُهور علني: «غصن» اتُهمت خطأ واحتِجازي ظُلم

رفضت محكمة يابانية الافراج عن كارلوس غصن بسبب ما نُسب إليه من تهم وتخوف المحكمة من العبث بالأدلة. [عربي بوست]
رفضت محكمة يابانية الأربعاء، الإفراج عن الرئيس السابق لشركة نيسان موتوز اليابانية لصناعة السيارات”كارلوس غصن” وفقا لما كشفه محاميه.

وقالت محكمة طوكيو الجزئية إنها رفضت طلباً من محامي كارلوس، الذي اعتقل بتهم مالية، للإفراج عنه.

ونفى غصن الثلاثاء، الاتهامات أمام المحكمة في أول ظهور علني له منذ القبض عليه في العاصمة اليابانية طوكيو في 19 نوفمبر من العام الماضي بتهم ارتكاب مخالفات مالية وشبهة التهرب الضريبي.

أخبار ذات صلة
كيف سترد الصين على العقوبات الأمريكية القاسية؟

ومن المقرر استمرار فترة احتجاز رئيس مجلس إدارة رينو الحالية حتى الجمعة، كما ذكرت وكالة “رويترز”.

وكان غصن أعلن في بيان الثلاثاء أنه “اتهم خطأ واحتجز ظلماً” وأن كل ما قام به “كان بموافقة مسؤولي” مجموعة نيسان.