قارب للهجرة ينقلب قُبالة السواحل المغربية و45 مُهاجراً يُفارقون الحياة

مهاجرين
البحرية المغربية عثرت على 22 ناجياً. [رويترز]
كشف بيان لمنظمة “كامينادو فرانتيسراس” غير الحكومية، عن غرق 45 مهاجراً عقب انقلاب قارب كان يقلهم نحو إسبانيا قبالة السواحل المغربية، فيما لم تؤكد الرباط الحصيلة.

حيث أوضح البيان، أن 45 شخصا فارقوا الحياة، إثر الحادث الذي وقع في بحر البوران، استناداً إلى نداءات الاستغاثة التي تتلقاها الجمعية عادة من المهاجرين أو أقاربهم.

وأشار البيان إلى أن البحرية المغربية عثرت على 22 ناجياً، من ضمن مجموعة تبلغ 67 مهاجراً، كانوا على متن القارب، دون تأكيد حصيلة الوفيات التي أعلنتها المنظمة.

أخبار ذات صلة
مصدر لـ«عين ليبيا»: ليس وقت مبادرات.. يا سيادة الرئيس!

هذا وقال مسؤول الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في مدينة الناضور، عمر ناجي:

“جثة واحدة نقلت الجمعة إلى مستشفى المدينة”.

وكانت السلطات المغربية قد احبطت عام 2018 نحو 89 ألف محاولة للهجرة معظمها لمواطنين من إفريقيا جنوب الصحراء، فيما أنقذ 29 ألفاً و715 مهاجراً في عرض البحر، وعبر 57 ألفا و500 مهاجر، حسب آخر حصيلة رسمية.