قد يكون مُمكناً: عُلماء يُحاولون نقل أعضاء من الحيونات إلى البشر

بعد إجراء تجربة على قرد البابون الأقرب للإنسان يرى العلماء إمكانية نقل الأعضاء بين البشر والحيوانات. [روتانا]
نجح علماء في ألمانيا في زراعة قلب خنزير في جسم قرد بابون، من أجل علاج مشكلات صحية خطيرة.

وتمكن قرد البابون هذا من البقاء بعدها على قيد الحياة لمدة وصلت إلى 195 يوماً.
وبعد الجراحة التي وصفها العلماء بالإختراق الطبي الكبير، يرى الأطباء أن نقل الأعضاء المهمة مثل القلب من الحيوانات إلى البشر بات قريباً، ما ينعش آمالا كبرى لدى المرضى.
ويجد بعض المرضى صعوبة خلال الوقت الحالي حين يبحثون عن قلب متبرع به، ويضطرون في بعض الأحيان إلى الانتظار لفترات طويلة قبل الحصول على العضلة الحيوية.
ويرجح باحثون في الجمعية الألمانية لطب القلب، أن يتجاوز عدد المصابين بفشل القلب في الولايات المتحدة الأميركية 8 ملايين شخص بحلول عام 2030، ونبهوا إلى أن هؤلاء المرضى يواجهون خطر الوفاة بالنظر إلى قلة القلوب المتبرع بها.
واقترح العلماء قلوب الخنازير المعدلة وراثيا كحل جائز لهذا العجز، وذلك بعد نجاح اختبارات نقلها إلى قرد البابون، أقرب الحيوانات إلى البشر.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن