قنونو: أطلقنا عملية «عاصفة السلام» لاستهداف مواقع ومنصات إطلاق القذائف المدفعية

القصف المدفعي العشوائي على العاصمة استمر طيلة الأيام الثلاثة الماضية. [أرشيفية/إدارة التواصل والإعلام]

أفاد الناطق باسم الجيش التابع لحكومة الوفاق عقيد طيار محمد قنونو، بأن القصف المدفعي العشوائي على العاصمة طرابلس، استمر طيلة الأيام الثلاثة الماضية، واستهدف القصف اليوم مناطق أبوسليم والسبعة، وأدى إلى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين الذين التزموا بإجراءات الحجر الصحي داخل منازلهم امتثالا للتعليمات الصادرة بالخصوص.

وقال عقيد قنونو، في إيجاز صحفي مساء الأربعاء: “حاولت العصابات الغازية اليوم في قصفها المدفعي استهداف جهاز الاسعاف ومخازن تابعة لجهاز الإمداد الطبي”.

وأشار إلى أن غرفة عمليات بركان الغضب أطلقت فجر اليوم عملية “عاصفة السلام” لاستهداف مواقع ومنصات إطلاق القذائف المدفعية التي طالت العاصمة خلال الفترة الماضية.

وأضاف يقول: “نفّذت قواتنا فجر اليوم عملية نوعية ناجحة ضربت عمق قاعدة الوطية الجوية، أدت للقبض على عدد من المسلحين والمرتزقة، كما غنمت عتادا حربيا وذخائر.

وتابع: “نفّذت قواتنا هجوما ناجحا في أكثر من محور جنوب طرابلس، حيث سيطرت على مواقع متقدمة جديدة، كما ألقت القبض على عدد من أفراد المليشيات المسلحة، وتدمير مركبات عسكرية من بينها مدرعات إماراتية”.

كما جدد متحدث جيش الوفاق الأوامر لجميع أفراد قواتهم بضرورة التقيد بالضوابط الوقائية ضد فيروس كورونا خلال تعاملهم مع عناصر ومرتزقة حفتر وآلياتهم وأسلحتهم.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق