قنونو: العصابات الغازية لطرابلس تُواصل نهجها الإجرامي

آخر ضحايا قصف قوات حفتر على طرابلس كان مقتل أب وإصابة 2 من أبنائه. [أرشيفية/إدارة التواصل والإعلام]

قال الناطق باسم الجيش التابع لحكومة الوفاق عقيد طيار محمد قنونو، إن من وصفها بـ”العصابات الغازية لطرابلس” تواصل نهجها الإجرامي في قصف عشوائي، لتؤكد مجددا بأن بياناتهم بوقف إطلاق النار لا تعدو كونها روتين كذب للناطق باسمهم، وفق قوله.

وفي إيجاز صحفي مساء الأحد، أفاد عقيد قنونو بأن آخر ضحايا قصف قوات حفتر على طرابلس كان مقتل أب وإصابة 2 من أبنائه جراء سقوط قذائف على منزلهم بمنطقة الكحيلي في عين زارة ليل السبت/الأحد.

وأضاف: “قواتنا تتعامل مع الأفعال لا الأقوال، وهذا ما جعلها ترد بقوة على مصادر النيران، والتصدي لمرتزقة حاولوا التسلل نحو محوري الهيرة وعين زارة”.

وتابع يقول: “لقواتنا في خطوط القتال، أيديكم على الزناد، ورد الصاع بصاعين، مع الالتزام بالتعليمات الصادرة لكم بشأن التعامل مع أسرى وجثث والمعدات العسكرية للمرتزقة تفاديا لعدوى فيروس كورونا”.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق