قنونو: سلاح الجو دمَّر غرفة العمليات الرئيسية بقاعدة الجفرة كان يشغلها ضباط أجانب

في ردة فعل انتقامية استهدف الطيران المُسيَّر الإماراتي أكاديمية الدراسات الجوية بمصراتة. [إعلام بركان الغضب]
قال الناطق الرسمي باسم الجيش التابع لحكومة الوفاق عقيد طيار محمد قنونو، إن سلاح الجو بعملية بركان الغضب، استهدف غرفة العمليات الرئيسية بقاعدة الجفرة الجوية والتي كان يشغلها ضباط أجانب من دولة إقليمية معتدية ودمرتها تدميرا كاملا مع مقتل ضباطها الـ6.

وأضاف قنونو في إجاز صحفي الجمعة، يقول:

تعتبر هذه هي المرة الثانية في أقل من أسبوع التي يستهدف سلاح الجوي قوة أجنبية بعد استهداف غرفة عمليات بمنطقة سوق السبت بقصر بن غشير يوم الاثنين الماضي ما أدى إلى مصرع سبعة من المرتزقة الذين استعان بهم مجرم الحرب في إطلاق قذائف الهاوزر على أحياء العاصمة.

وأشار إلى أن سلاح الجو دمَّر فجر الجمعة ثلاث منصات لإطلاق صواريخ أرض جو بقاعدة الجفرة كانت تهدد الملاحة الجوية في سماء ليبيا.

محتوى ذو صلة
مفوضية اللاجئين تُجلي الدفعة الثانية من المهاجرين إلى رواندا

ونوه بأنه في ردة فعل انتقامية استهدف الطيران المُسيَّر الإماراتي أكاديمية الدراسات الجوية بمصراتة بهدف تدمير البنية التحتية بها، واستهدف الطيران المُسيَّر أيضا منشآت بقاعدة القرضابية بسرت.

وحول الوضع الميداني في جنوب العاصمة، قال قنونو:

في محيط طرابلس بسطت قواتنا سيطرتها على مواقع جديدة و عززت من تمركزاتها تنفيذاً للخطة المرسومة من غرفة العمليات لعملية بركان الغضب

أخيرا،، نؤكد مجددا أننا لم نبدأ هذه الحرب، لكننا نحن من سيحدد زمان ومكان نهايتها.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
ناصر التاجوري

قنونو، مهبولة وقالولها زغرتي.. اي غرفة عمليات التي دمرتها يا متخلف ؟ هل تعتقد أن غرف العمليات تقام في براكة زينقو لكي تدمرها طائرة بدون طير أقصى حمولة لها هي خمسين كيلو.. كم أنت غبي يا قنونو، حتى الكذب لا تجيد منه إلا الكذب المناطحي المكشوف..