قنونو: قواتنا أسقطت طائرة حربية للعدو كانت تناور لمحاولة إنقاذ قواتهم العالقة

قال المتحدث الرسمي باسم الجيش التابع لحكومة الوفاق العقيد طيار محمد قنونو، إن قوات بركان الغضب لقنت مرتزقة “فاغنر” الروسية درسا في الميدان وأُبطِلت أسلحتهم بعزيمة الرجال، حسب وصفه.

وأفاد قنونو في إيجاز صحفي، الأربعاء، بتقدم قوات بركان الغضب على طول خطوط الجبهة بعد ورود معلومات عن قيادة المرتزقة لمحاولة اختراق طوق العاصمة، فبادرت قواتهم بالهجوم، وأجبرت مرتزقة “فاغنر” على التراجع تاركين خلفهم جثت قتلاهم.

وأضاف يقول:

تعاملت قواتنا بمنطقة العزيزية مع طائرة حربية للعدو كانت تناور لمحاولة إنقاذ قواتهم العالقة، فبادرتها دفاعاتنا بصاروخ وأصابتها إصابة مباشرة، ما أدى إلى سقوطها وهي تحاول العودة إلى قواعدها.

استهدف سلاح الجو الليبي رتلا مسلحا في محور العزيزية ودمر آلياته، كما استهدفت مدفعيتنا تمركزا للمرتزقة في الساعدية وأصابتها إصابات مباشرة. و تسيطر قواتنا على المنطقة من العزيزية الى السبيعة

ونوه بأن قواتهم نجحت اليوم في محاصرة ما وصفها بـ”ميليشيا مختلطة” من المرتزقة والليبيين وأجبرتهم على الاستسلام، وسلمتهم إلى الجهات المختصة.

محتوى ذو صلة
د. بن زير يُعلَّق على مبادرة «لإنقاذ الوطن»

وأشار قنونو إلى مواصلة قوات بركان الغضب هجومها وتمشيطها للمناطق في محيط طرابلس، وستعيد للوطن أمنه مهما كلفهم ذلك من تضحيات، على حد تعبيره.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن