انتخابات ليبيا

قوى عملية «البركان» تُؤكد التمسك بالانتخابات على قاعدة دستورية

أكد عدد من أمراء وقوى عملية “بركان الغضب”، على أهمية إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها 24 ديسمبر القادم وعدم السماح بعرقلتها أو إفراغها من مضمونها.

جاء ذلك في بيان مشترك، صُدِر اليوم الأربعاء، بشأن انتخابات 24 ديسمبر، تحصلت “عين ليبيا” على نسخة منه.

ونوه البيان إلى أن التمسك بالانتخابات يجب أن يكون على قاعدة دستورية وفق ما نصت عليه خارطة الطريق، مشدداً على ضرورة التعامل معها وتطبيقها كحزمة متكاملة وليس بأسلوب الانتقائية كما نصت عليه قرارات مجلس الأمن بالخصوص.

كما أكد البيان أن الانتخابات الرئاسية بدون دستور أو قاعدة دستورية هي مشروع دكتاتورية مهما كانت نتائجها.

وأعلن أمراء وقوى عملية “بركان الغضب”، رفضهم لقوانين الانتخابات الحالية لمخالفتها للإعلان الدستوري والاتفاق السياسي، ومطعون فيها قانونيا وغير مبنية على أي توافق سياسي، داعين المفوضية العليا للانتخابات إلى الالتزام بالحيادية وأن تكون قرارتها وفق الإعلان الدستوري والاتفاق السياسي.

وحمَّل البيان رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات وأعضاء من مجلس النواب، ومن وصفهم بالمتواطئين المدعومين داخليا وخارجيا، المسؤولية الكاملة عن العواقب الخطيرة التي قد تنسف بالكامل ما تحقق من خطوات إيجابية داعمة للاستقرار وبناء الثقة والتخفيف من حدة الاستقطاب بين الليبيين.

قوى عملية «البركان» تُؤكد التمسك بالانتخابات على قاعدة دستورية
قوى عملية «البركان» تُؤكد التمسك بالانتخابات على قاعدة دستورية
اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً