قيادات بارزة في الحزب الحاكم للجزائر تُبارك مطالب الشعب بالعدول عن العهدة الخامسة

الجزائر
المجتمعين باركوا الحراك الشعبي ودعموا كل مطالبه الشرعية. [إنترنت]
قامت عشرات القيادات في حزب “جبهة التحرير الوطني” الحاكم، الأحد بإعلان دعمها للحراك الشعبي في البلاد ودعت إلى رحيل المنسق العام للحزب معاذ بوشارب وانتخاب أمين عام جديد في أقرب الآجال.

حيث ورد في بيان للقيادات أن المجتمعين يباركون الحراك الشعبي ويدعمون كل مطالبه الشرعية ويتبرأون من جميع التصريحات الصادرة من القيادة ضده.

كما دعا أصحاب البيان أعضاء اللجنة المركزية للحزب للاجتماع في دورة عادية في أقرب الآجال من أجل انتخاب قيادة شرعية.

محتوى ذو صلة
أستراليا.. تحاول احتواء حرائق الغابات وتستعد للأسوء

هذا ويترأس حزب “جبهة التحرير الوطني” الحاكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وتديره هيئة جماعية من أكثر من 20 عضواً ينسق عملها رئيس البرلمان معاذ بوشارب، ومنصب المنسق العام، الذي يشغله بوشارب حالياً، هو منصب استحدث لسد فراغ القيادة بعد استقالة جمال ولد عباس الأمين العام السابق، في نوفمبر الماضي، إلى غاية انتخاب أمين عام جديد‎.