عاجل

كارلوس غصن مطالب بدفع «91» مليون دولار تعويضاً

يواجه غصن اتهامات بسبب عدم الإفصاح عن راتبه السنوي بالكامل. [إنترنت]

قالت شركة نيسان موتور إنها أقامت دعوى ضد رئيس مجلس إدارتها السابق كارلوس غصن تطالبه فيها بدفع 10 مليارات ين (91 مليون دولار) تعويضا عن أضرار لحقت بها بعد اتهامه بسوء السلوك المالي.

ويواجه غصن اتهامات جنائية في اليابان بسبب عدم الإفصاح عن راتبه السنوي بالكامل وسوء استخدامه لأموال الشركة، الأمر الذي دفعه للفرار إلى لبنان في ديسمبر الماضي. وينفي غصن ارتكاب أي أخطاء.

وكانت جلسة استماع أولى أمام محكمة هولندية، الاثنين، كشفت أن الرئيس السابق لتحالف نيسان ميتسوبيشي، كارلوس غصن منح نفسه “سرا” راتبا ومكافأة تصل إلى 8 ملايين دولار، وذلك بعد موافقته على خفض راتبه.

 وأفادت تقارير بأن غصن استغل مشروعا مشتركا بين نيسان وميتسوبيشي لتضخيم راتبه، مما أدى فعليا إلى استعادة الاقتطاع في راتبه الذي تم الاتفاق عليه، وواجه محامو رجل الأعمال الهارب أصحاب العمل السابقين في المحكمة لأول مرة.

محتوى ذو صلة
بلومبيرغ.. خطوات سلطان عمان الاقتصادية

ويقول غصن إنه تم طرده خطأ من قبل تحالف نيسان وميتسوبيشي، وهو يسعى للحصول على تعويضات بقيمة 17 مليون دولار بزعم أنهما انتهكتا قانون العمل الهولندي وأن عزله لم يكن قانونيا، وفقا لما ذكرته صحيفة الإندبندنت البريطانية.

يشار إلى أن المحاكمة تعقد في هولندا نظرا لأن تحالف نيسان ميتسوبيشي مسجل تجاريا في هولندا.

وخلال جلسة المحاكمة في المحكمة الهولندية، طالب محامو غصن، الذي اعتقل في اليابان عام 2018 قبل أن يهرب إلى لبنان في ديسمبر الماضي، بالإفراج عن وثائق داخلية تتعلق بعزله.

اقترح تصحيحاً

هل ترغب بالتعليق؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق