كم «تكلفة» عملية هروب كارلوس غصن

كشفت وثائق جديدة أن رئيس مجلس إدارة نيسان السابق كارلوس غصن، دفع أكثر من 860 ألف دولار إلى شركة يديرها شخصان يشتبه في أنهما ساعداه على الفرار.

وذكرت الوثايق التي قدمها المدعي العام إلى محكمة أمريكية أن “إخراج كارلوس غصن، من اليابان في ديسمبرالماضي، كلفه أكثر من 862 ألف دولار، دفعها لشركة يديرها واحد من الذين ساعدوه على مغادرة طوكيو إلى إسطنبول، ومنها في اليوم نفسه إلى بيروت”.

وكان غصن قد فر إلى لبنان العام الماضي، بعد الإفراج عنه بكفالة في انتظار المحاكمة في اليابان بتهم ارتكاب مخالفات مالية.

محتوى ذو صلة
طوكيو.. خلال يوم واحد أكثر من 300 إصابة جديدة بكورونا

وأشارت المستندات بحسب الصحيفة إلى أن غصن قام في أكتوبر الماضي عبر أشخاص آخرين بتحويلين من حساب مصرفي بباريس، مجموعهما 862500 دولار لشركة بروموت فوكس التي يديرها “مايكل تايلور” البالغ من العمر 59 عاما وابنه البالغ 27 عام”.

وبناء على طلب رسميا ألقي القبض على تايلور في مايو في ولاية ماساتشوستس بناء على طلب من الحكومة اليابانية.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً