كوريا الشمالية تصف مُقتحمي سفارتها في إسبانيا بالإرهابيين

رجحت بيونغ يانغ ضلوع الولايات المتحدة في الهجوم. [إنترنت]

استنكرت بيونغ يانغ الأحد اقتحام سفارتها في مدريد الشهر الماضي، معتبرة العملية التي تبنتها جماعة معارضة غير معروفة، هجوماً إرهابياً خطيراً على كوريا الشمالية.

حيث قال متحدث الخارجية الكورية الشمالية في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية:

“وقع هجوم إرهابي خطير في 22 فبراير شنته مجموعة مسلحة على سفارة جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية في إسبانيا”.

وتابع:

“ننتظر من السلطات المعنية في إسبانيا أن تستكمل التحقيق في هذا الحادث بشكل تام ومسؤول”.

هذا ورجحت بيونغ يانغ ضلوع الولايات المتحدة في الهجوم، وحضت السلطات الإسبانية على إحالة الإرهابيين والذين يحركونهم للقضاء.

محتوى ذو صلة
كوريا الشمالية تختبر صاروخين جديدين والشطر الجنوبي يأخذ وضعية الاستعداد

يُذكر أن مجموعة مجهولة قامت باقتحام مقر البعثة الدبلوماسية الكورية الشمالية في مدريد في 22 فبراير الماضي، قبل أيام من انعقاد القمة الثانية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في هانوي في فيتنام في الـ27 و28 من فبراير.

من جهتها رجحت النيابة الإسبانية أن الجماعة المهاجمة، يقودها شخص يدعى أدريان هونغ شانغ، وهو مكسيكي ومقيم في الولايات المتحدة.