كوريا الشمالية تُنفذ رابع تجاربها الصاروخية في أقل من أسبوعين

تعتبر كوريا الشمالية التدريبات الأمريكية الكورية الجنوبية المشتركة بمثابة “بروفة للغزو”. [إنترنت]

قامت كوريا الشمالية فجر اليوم الثلاثاء بإطلاق صاروخين تزامناً مع  تدريبات عسكرية مشتركة تجريها كوريا الجنوبية والولايات المتحدة انطلقت أمس الاثنين.

حيث تعتبر التجربة الصاروخية الشمالية، الرابعة من نوعها في أقل من أسبوعين منذ أن أطلقت بيونغ يانغ صاروخها البالستي الأخير في 25 يوليو الماضي.

وأوضحت هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية أن الجيش الكوري الشمالي أطلق صاروخين بالستيين قصيري المدى من إقليم هوانغ هيه الجنوبي في اتجاه البحر الشرقي، حلّقا مسافة حوالي 450 كم على ارتفاع 37 كم، وبسرعة قصوى بلغت 6.9 ماخ.

كما أضافت أن الصاروخين يشبهان الصاروخين البالستيين قصيري المدى اللذين أطلقهما الشمال في 25 يوليو من حيث صفات التحليق، مرجحة أن هذه الصواريخ هي من نوع جديد من الصواريخ البالستية قصيرة المدى.

أخبار ذات صلة
على غرار روسيا وإسرائيل.. تايوان تبتكر منصة لإطلاق الدرونات الانتحارية

هذا وتعتبر كوريا الشمالية التدريبات الأمريكية الكورية الجنوبية المشتركة بمثابة “بروفة للغزو”، وقال المتحدث باسم الخارجية الشمالية إن وصول مقاتلات إف- 35 المتطورة إلى كوريا الجنوبية وزيارة غواصة أمريكية تعمل بالطاقة النووية ميناء كوريا واختبارات الصواريخ البالستية الأمريكية، يتوسط الأسباب التي دفعت بكوريا الشمالية إلى مواصلة تطوير الأسلحة.

ويُذكر أن كوريا الشمالية أعلنت في 25 و31 يوليو و2 أغسطس عن إطلاق نوع جديد من الصواريخ الموجهة التكتيكية من العيار الثقيل.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن