كيف سيتمكن زوكربيرغ من توحيد واتساب وإنستغرام وماسنجر؟

واتساب
يُرجح أن يتيح أي دمج للبيانات الوصفية لفيسبوك معرفة المزيد عن المستخدمين. [إنترنت]
كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” بأن الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرغ يخطط لتوحيد البنية التحتية لتطبيقات التراسل التي تملكها الشركة.

حيث قرر زوكربيرغ توحيد كل من واتساب وإنستغرام وفيسبوك مسنجر، مع جعل تلك التطبيقات آمنة تماماً من خلال اعتماد تقنية التشفير الشامل.

وكشف زوكربيرغ أن الشركة تعمل على إضافة التشفير من طرف إلى طرف، والذي يحمي الرسائل من أن يتم عرضها من قبل أي شخص باستثناء المشاركين في المحادثة، إلى المزيد من منتجات التراسل التابعة لها، والنظر في طرق لتسهيل اتصال المستخدمين عبر الشبكات.

هذا وسيكون بإمكان مستخدمي فيسبوك، بعد التغييرات، إرسال رسالة مشفرة إلى شخص ليس لديه سوى حساب واتساب.

ويُرجح أن يتيح أي دمج للبيانات الوصفية لفيسبوك معرفة المزيد عن المستخدمين، وربط معرفات مثل أرقام الهواتف وعناوين البريد الإلكتروني لأولئك الذين يستخدمون الخدمات بشكل مستقل عن بعضهم البعض.

كما يمكن لفيسبوك استخدام هذه البيانات لتحصيل رسوم أكبر مقابل الإعلانات والخدمات المستهدفة، على الرغم من أنه سيتعين عليها  إلغاء الإعلانات استناداً إلى محتوى الرسائل في مسنجر وإنستغرام.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن