كيف يُؤثر مرض السكري على القلب؟

على المدى البعيد قد يؤدي مرض السكر إلى أمراض عضلة القلب. [إنترنت]

التأثير السلبي لمرض السكري لا يقتصر على العين أو الكلى فقط، بل يمتد لأجهزة وأعضاء مختلفة في الجسم، ومن بينها القلب، وبالتالي يكون مريض السكر أكثر عُرضة للإصابة ببعض أمراض القلب والشرايين.

الشرايين التاجية وعضلة القلب

مرض السكر يعتبر من أهم الأسباب المباشرة لأمراض القلب، وخاصة أمراض الشريان التاجي، وفقًا للدكتور حسن شحاتة، مدرس واستشاري أمراض القلب والأوعية الدموية بكلية الطب جامعة عين شمس، موضحًا أن اضطراب مستوى السكر في الدم يتسبب في تكوين وترسيب الدهون داخل شرايين الجسم بصورة عامة، والشريان التاجي خاصة.

أوضح شحاتة، أن ذلك يؤدي إلى حدوث حالات الذبحة الصدرية المستقرة وغير المستقرة وجلطات الشريان التاجي، مشيرًا إلى أن مرض السكري يأتي على رأس عوامل الخطورة التي تزيد فرص الإصابة بأمراض الشرايين التاجية، بالإضافة إلى العوامل الأخرى كالتدخين، ارتفاع ضغط الدم، اضطراب الدهون في الدم، العامل الوراثي.

على المدى البعيد قد يؤدي مرض السكر إلى أمراض عضلة القلب، لأنه يؤثر على الوظيفة الانقباضية والانبساطية لعضلة القلب، وبالتالي يتسبب في ظهور أعراض كثيرة تؤثر على حياة المريض، هذا ما ذكره مدرس واستشاري أمراض القلب والأوعية الدموية.

مرض السكري يؤثر بشكل أساسي على الأوعية الدموية المتوسطة، كالشرايين التاجية وشرايين المخ، والصغيرة كالتي تغذي الأعصاب وشبكية العين، وفقًا للدكتور أحمد إبراهيم، استشاري أمراض الباطنة والسكر، مؤكدًا أن السكري له تأثير جسيم على الأوعية الدموية المتوسطة التي تضم الشرايين التاجية المغذية للقلب.

أوضح إبراهيم، أن مدى تأثر الشرايين التاجية يرتبط بمدة الإصابة بمرض السكري ومستواه في الدم، وما إذا كان يوجد عوامل أخرى تؤثر على القلب، كالسمنة والتدخين والضغط، مضيفًا أن ارتفاع السكر في الدم يؤثر على عضلة القلب أيضًا، ويتسبب في ضعفها.

علامات منذرة

شدد شحاتة، على ضرورة زيارة طبيب مختص إذا لاحظ مريض السكر بعض العلامات التي تشير إلى حدوث مضاعفات على الشرايين التاجية أو القلب، مثل:

– الإحساس بألم شديد في صورة ضغط أو حرقان في منتصف الصدر ويمتد إلى الظهر أو الكتفين أو الفك السفلي، وغالبًا يشعر المريض بهذه الآلام عند بذل مجهود كالمشي وبمرور الوقت يشعر بها دون بذل مجهود.

– صعوبة في النفس.

– الإحساس باضطرابات في ضربات القلب.

أشار شحاتة، إلى أن الذبحة أو الجلطة في مرضى السكر قد تأتي بدون ألم وبصورة مفاجئة، أي يمكن أن يفقد المريض الوعي أو يتعرض للإغماء بشكل مفاجئ دون سابق إنذار، محذرًا من إهمال زيارة الطبيب رغم ملاحظة أي عرض من الأعراض السابقة.

لتجنب أي مضاعفات محتملة للسكر على القلب، شدد إبراهيم، على ضرورة عدم الاكتفاء بتناول أدوية السكر فقط، بل لا بد من اتباع نظام غذائي صحي والالتزام بتعليمات الطبيب المعالج، لأنها لها دور مساعد في الوقاية من مضاعفات المرض المختلفة.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق