«كيم» يتفقد وحدة عسكرية على الحدود مع كوريا الجنوبية ويأمر بتعزيز القدرات القتالية

تُفسر سلسلة زيارات كيم التفقدية للجيش بأنها نوع من ممارسة الضغط على الجانب الأمريكي. [رويترز]
أفادت وكالة الأنباء المركزية في كوريا الشمالية، بأن زعيم البلاد “كيم جونغ أون” تفقد وحدة عسكرية في الجبهة الأمامية في جزيرة تشانغ ريندو المتاخمة للحدود المشتركة مع كوريا الجنوبية.

واوضحت الوكالة أن “كيم” تفقد حالة التأهب في الوحدة، وأمر بتعزيز قدراتها القتالية.

كما قام الزعيم “كيم” أيضا بزيارة “فصيلة 5492 النسائية في الجيش الشعبي الكوري” المتمركزة “على شاطئ البحر البعيد على الجبهة الجنوبية الغربية، وهي وحدة زارها والده الراحل منذ فترة طويلة.

يشار إلى أن زيارة كيم الميدانية إلى الجيش هي الثالثة من نوعها خلال الشهر الجاري، بعد زيارته لتفقد تدريبات الإنزال المظلي ومسابقة التحليق القتالي مؤخرا.

وتُفسر سلسلة زيارات كيم التفقدية للجيش، بأنها نوع من ممارسة الضغط على الجانب الأمريكي وسط غموض مسألة استئناف الحوار بين البلدين حول النزاع النووي مع تبقي نحو شهر واحد على المهلة التي حددتها بيونغ يانغ بنهاية العام الجاري.

وتقع جزيرة “تشانغ ريندو” في جنوب إقليم “هوانغ-هيه” غرب كوريا الشمالية، وبسبب موقعها الجغرافي في الحدود، وكانت تتبع لكوريا الجنوبية عقب استقلال كوريا من الاستعمار الياباني، غير أنه جرى قتال لاحتلالها بين الكوريتين أثناء الحرب الكورية ، وتم تسليمها الى الجانب الشمالي وفقا لاتفاقية الهدنة عام 1953.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق