كُبرى “الشركات الأمريكيّة” تنتفض ضد قانون “دريم”

ترامب ألغى سبتمبر 2017 برنامجا أقرته الإدارة السابقة برئاسة باراك أوباما يمنع ترحيل مهاجرين دخلوا البلاد بشكل غير شرعي عندما كانوا أطفالاً. [RT]
دعت شركات “جنرال موتورز” و”فيسبوك” و”كوكا كولا” و”آبل” و”أمازون” و”غوغل” و”آي تي أند تي” و”مايكروسوفت” وغيرها، من الشركات لانتفاضة ضد قانون “دريم”.

جاءت دعوة هذه الشركات ضد سياسات ترامب بشأن المهاجرين الذين تم ادخالهم للولايات المتحدة هم وعائلاتهم بطريقة غير شرعية الذين يُطلق عليهم بالـ “الحالمين” التي تعتبرهم الشركات الأمريكية “بهبة” لسوق العمل الأمريكي والذين ساهموا في ازدهار الاقتصادي الأمريكي.

ونشر رؤساء كبرى هذه الشركات مقال في صحيفة “نيويورك تايمز” بصفحة كاملة تحدثوا فيها عن المهاجرين بوصفهم : “هؤلاء أصدقاؤنا وجيراننا وزملاؤنا في العمل، ولا يجب عليهم انتظار قرارات المحاكم لتقرر مصيرهم عندما يكون بإمكان الكونغرس أن يقوم بتحرك الآن”.

وطالب رؤساء هذه الشركات الكونغرس الأمريكي بالتدخل لتمكين هؤلاء “الحالمين” بتمكينهم للإقامة بشكل رسمي داخل الولايات المتحدة والتمتع بكافة حقوقهم الدستورية.

يُذكر ان هذه الحملة تتواصل منذ عشرين عامل لإصدار تشريع يضمن الحقوق للمقيمين داخل الولايات المتحدة ويُمكنهم من الحصول على الجنسية مستقبلاً.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن