«كيم كارداشيان» تُعلن توظيف “السجناء” المُطلق سراحهم للعمل معها

كانت كيم كاردشيان قد دافعت سابقاً عن أليس مارى جونسون، التى كانت فى السجن مدى الحياة بتهمة تعاطى المخدرات لأول مرة. [روتانا]
أعلنت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان اعتزامها توظيف السجناء المطلق سراحهم حديثاً، للعمل معها في مشاريعها التجارية القادمة، وذلك في خطوة جديدة ضمن جمهودها في مجال إصلاح السجون الأمريكية.

جاء ذلك خلال تصريحها في برنامج “Tonight Show” مع المذيع جيمي فالون، لافتة إلى أن حملتها الأخيرة مع الرئيس دونالد ترامب لمناقشة أمر العفو المحتمل عن أليس ماري جونسون “63 عاماً”، التي كانت تقضي حكماً بالسجن مدى الحياة بسبب تورطها في جريمة مخدرات، كان الدافع وراء رغبتها في مساعدة الحالات المماثلة في حال تمكنها من ذلك.

وأوضحت كارداشيان اعتزامها البدء في توظيف السجناء المعفى عنهم، إلى جانب عملها مع الرئيس دونالد ترامب لإعادة النظر في الأحكام النهائية الصادرة على بعض القضايا الجنائية، قائلة: “هناك دائماً وصمة عار تلاحق السجناء حتى بعد إطلاق سراحهم”، مشيرة إلى حرصها على إعادة تمكينهم للعمل من جديد، آملة أن تحذو باقي الشركات حذوها لنشر تلك الرسالة.

وتابعت كارداشيان “إذا قرر النظام القضائي إعطاء السجناء فرصة أخرى في الحياة من جديد، فحينها يتوجب على أصحاب العمل أن يقوموا بذلك أيضاً.

محتوى ذو صلة
بعد الجوكر.. تعرف على الفيلم الذي استحوذ على إيرادات السينما العالمية