لأول مرة منذ انطلاق الاحتجاجات.. الشرطة الفرنسية تستخدم العنف المُبرح

السترات
كانت الاحتجاجات بالعاصمة سلمية إلى حد بعيد حتى شنت الشرطة هجمة شرسة على المحتجين. [إنترنت]
نشبت اشتباكات متفرقة بين الشرطة والمتظاهرين في العاصمة باريس وعدد من المدن الفرنسية الأخرى، يوم السبت، ضمن احتجاجات أصحاب “السترات الصفراء” التي تتواصل للأسبوع 19 على التوالي.

حيث كانت الاحتجاجات بالعاصمة سلمية إلى حد بعيد حتى شنت الشرطة هجمة شرسة على المحتجين وانهالت عليهم بالضرب المبرح.

كما مُنع المتظاهرون من التجمع في الشانزليزيه يوم السبت، فاحتشدوا بأنحاء أخرى من العاصمة وتوجهوا في مسيرة من منطقة دونفير روشرو في جنوب باريس حتى كنيسة القلب المقدس في شمالها.

محتوى ذو صلة
ماذا تعرف عن نجل نصر الله الذي قمع احتجاجات لبنان وانخرط في الحرب السورية؟

هذا ونشر النشطاء والمحتجون مقاطع فيديو وصوراً وثقت لتدخلات قوات الأمن وضربهم المتظاهرين واعتقال العديد منهم.

وتعتبر هذه المرة الأولى منذ بدء الاحتجاجات والتي نشرت فيها الحكومة وحدات من الجيش فيما أطلق عليه اسم عملية “الحارس” بهدف دعم الشرطة بعد نهب متاجر ومؤسسات وعمليات تخريب في شارع الشانزليزيه مطلع الأسبوع الماضي.