انتخابات ليبيا

لانتهاكه إجراءات كورونا.. استقالة وزير الصحة البريطاني

أفادت وكالة “رويترز” بأن وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، قدم استقالته، اليوم السبت، في ظل ضغوط بسبب ما عرف إعلاميا بـ”فضيحة القبلة”.

واعترف هانكوك في وقت سابق، بخرق قواعد التباعد الاجتماعي، بعد نشر صور له وهو يُعانق ويُقبل مساعدته.

وقال إنه “خذل الناس” بعد نشر صور له مع جينا كولادانجيلو، التي قام بتعيينها كمديرة في الوزارة دون الإعلان عن ذلك رسميا، مضيفا: “أنا آسف جدا”.

وتابع: “اعترف بأنني خرقت إرشادات التباعد الاجتماعي في هذه الظروف. لقد خذلت الناس وأنا آسف جدا”.

وبحسب صحيفة The Sun البريطانية، فإن صور هانكوك وكولادانجيلو المتزوجة أيضا، التقطت في مقر وزارة الصحة بلندن يوم 6 مايو حوالي الساعة الثالثة بعد الظهر، أي خلال ساعات العمل، وقبل أسبوعين من رفع الحظر المفروض على المعانقة بين الأفراد.

وبعث الرجل الذي كان المسؤول الأساسي في بريطانيا عن الاستجابة لجائحة كورونا وخصوصا حملة التلقيح، برسالة إلى رئيس الوزراء بوريس جونسون، تتضمن استقالته، مكررا فيها اعتذارا سابقا،

وقال هانكوك في رسالته: “ندين للشعب الذي بذل الكثير من التضحيات في هذه الجائحة بأن نكون صادقين حين نخذلهم، كما فعلت بانتهاكي للإجراءات”.

من جانبه أعرب جونسون عن أسفه لتسلمه استقالة هانكوك، مشيدا بخدمته الحكومية التي يجب أن يكون فخورا للغاية بها.

ووقف جونسون إلى جانب هانكوك ودعمه في البداية بعد اعترافه بخرقه قواعد التباعد الاجتماعي المتعلقة بكورونا في الوقت الذي كان يحض الناس على التقيد بها.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً