لبحث مشاكل العالم الإسلامي.. ماليزيا تستضيف قمة إسلامية مُصغرة

ستعقد القمة لتسليط الضوء على مشاكل العالم الإسلامي، واقتراح الحلول لها. [إنترنت]
أعلن رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، عن استضافة بلاده قمة إسلامية مصغرة، تضم 5 دول في ديسمبر القادم.

وخلال حفل تعريفي بـ”قمة كوالالمبور 2019″، التي ستعقد بين 18-21 ديسمبر المقبل، قال مهاتير، إن القمة التي وصفها بالبداية الصغيرة، ستعقد لتسليط الضوء على مشاكل العالم الإسلامي، واقتراح الحلول لها.

وأضاف :

نرغب في أن يدعم المسلمون هذه المبادرة، ونأمل أن نتمكن من توصيل رسالة إلى العالم.

وأوضح أن 450 من القادة والمفكرين والمثقفين من العالم الإسلامي سيشاركون في القمة، التي ستتمحور حول “دور التنمية في الوصول إلى السيادة الوطنية”.

محتوى ذو صلة
إيران.. جاهزة للتحاور والتفاوض مع واشنطن.. لكن «بشرط»

وأشار مهاتير إلى أن تركيا وباكستان وقطر وإندونيسيا، التي لديها هواجس ومشاكل مشتركة، إضافة لماليزيا، ستشكل النواة المؤسسة للقمة.

وتابع يقول:

لقد أردنا البداية مع عدد قليل من الدول، لمناقشة مشاكلنا وإيجاد حلول، لذا اخترنا 5 دول.

وشدّد رئيس الوزراء الماليزي على أن القمة المصغرة، ليست بديلا عن منظمات دولية، مثل منظمة التعاون الإسلامي.

وأردف يقول:

هذه القمة، هي مبادرة صغيرة، فمنظمة التعاون الإسلامي منظمة كبيرة للغاية، وبإمكاننا ضم بقية الدول الأعضاء فيها، إلى قممنا مستقبلا.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن