انتخابات ليبيا

لبنان.. عتمة شاملة في البلاد ومحاولات لإعادة التيار الكهربائي

أفادت وسائل إعلام رسمية في لبنان، اليومالسبت، بإجراء اتصالات لتأمين إعادة التيار الكهربائي “جزئيا”، عقب انقطاع كامل، جراء توقف معلمين اثنين لإنتاج الطاقة في البلاد.

ودخل لبنان ظهر اليوم السبت، في العتمة الشاملة، إثر توقف مصنعي الزهراني جنوب البلاد ودير عمار شمال البلاد، بسبب نفاد المازوت، وفق إعلام محلي.

وأعلنت قناة الـ”LBCI” عن “انفصال شبكة الكهرباء بشكل كامل ودخول لبنان في العتمة، بعد توقف معملي الزهراني ودير عمار، نتيجة نفاد المازوت وتدني إنتاج الطاقة إلى ما دون الـ200 ميغاواط”.

بدورها، ذكرت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، “إجراء اتصالات لتأمين إعادة التيار الكهربائي جزئياً إلى مختلف المناطق اللبنانية”.

وأوضحت أن “الاتصالات تجري لإعادة تزويد محطات الإنتاج الكهربائي من الاحتياط المتوافر للضرورات القصوى، وسيعود التيار الكهربائي تدريجياً خلال الساعات المُقبلة”.

ولم تذكر الوكالة الرسمية طبيعة هذه الاتصالات، كما لم تصدر مؤسسة كهرباء لبنان بيانا بشأن انقطاع التيار الكهربائي حتى الساعة 14:00ت.غ.

وفي 23 ديسمبر الماضي، حذرت مؤسسة الكهرباء الحكومية من انقطاع التيار عن جميع أنحاء البلاد إثر نفاد كامل المخزون المتبقي من الوقود.

هذا واتفق وزراء طاقة مصر وسوريا والأردن ولبنان، في شهر أغسطس الماضي، على تقديم خطة عمل وجدول زمني لتنفيذ نقل الغاز المصري إلى لبنان بالإضافة إلى نقل الكهرباء من الأردن عبر سوريا إلى الأراضي اللبنانية.

ويعاني لبنان منذ أشهر انقطاعات متكررة للكهرباء لساعات طويلة يوميا، وأزمة شح محروقات تنعكس على مختلف القطاعات من مستشفيات وأفران واتصالات ومواد غذائية، في خضم انهيار اقتصادي مستمر منذ عامين صنفه البنك الدولي بين الأسوأ في العالم منذ 1950.

وعادة تغطي المولدات الخاصة النقص في الوقود المخصص لتوليد الكهرباء، لكنها تعمل بوقود الديزل الذي تشهد البلاد أيضا نقصا حادا في توفيره.

ومنذ أكثر من عام ونصف، يعاني لبنان أزمة اقتصادية حادة تسببت بتدهور قيمة العملة المحلية مقابل الدولار، وانخفاض حاد في احتياطي العملات الأجنبية لدى المصرف المركزي.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً