لتجنب المزيد من التصعيد.. مجلس الأمن يدعم جهود المبعوث الأممي في ليبيا

مجلس الأمن يدعو إلى الالتزام بوقف إطلاق النار في ليبيا. [إنترنت]
قال مجلس الأمن الدولي إن السلام والاستقرار الدائمين في ليبيا لن يتحقق إلا من خلال حل سياسي في البلاد.

جاء ذلك في بيان صحفي للمجلس عقب جلسة المشاورات الطارئة التي عقدها الجمعة، حول تطورات الأوضاع في ليبيا.

وأضاف البيان:

يشعر مجلس الأمن الدولي بقلق عميق إزاء عدم الاستقرار في طرابلس وتدهور الوضع الإنساني الذي يهدد حياة المدنيين الأبرياء ويهدد احتمالات التوصل إلى حل سياسي.

كما أعلن المجلس عن دعمه لجهود الممثل الخاص للأمم المتحدة غسان سلامة وبعثة دعم الأمم المتحدة في ليبيا للمساعدة في تجنب المزيد من التصعيد.

هذا ودعا مجلس الأمن جميع الأطراف بسرعة إلى العودة إلى الوساطة السياسية للأمم المتحدة ، والالتزام بوقف إطلاق النار ووقف التصعيد للمساعدة في نجاح الوساطة.

يأتي ذلك بعد أن تقدمت 3 دول الخميس، وهي الكويت “العضو العربي الوحيد بالمجلس” وألمانيا وبلجيكا، بطلب رسمي إلى رئيس مجلس الأمن، السفير الإندونيسي “ديان تريانسيا دجاني”، لعقد الجلسة الطارئة.

محتوى ذو صلة
وفد وزاري من حكومة الوفاق يُشارك في الاجتماع الـ42 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
نكشف تاريخ العمالة التركية لإسرائيل منذ الدولة الع

نكشف تاريخ العمالة التركية لإسرائيل منذ الدولة العثمانية حلم إنشاء الدولة الصهيونية وتوطين اليهود فى الوطن العربي وسط القبائل العربية بشرق الاوسط لخدمة المصالح اليهودية بدأ فى تركيا على يد روكسانة زوج الخليفة سليمان ورجلها “سباتاى زيفى”. أن المؤامرة التى تعرضت لها القبائل وادول العربية ليست وليدة اللحظة، أو أنها قد حدثت مصادفة، لكن التاريخ الذى لا ينسى لم يترك شيئا للمصادفة أو العشوائية، فلعله من المدهش هنا أن نقول إن هذه المؤامرة التى تتعرضت لها الدول العربية وقبائلها الآن بدأت خيوطها الأولى فى الظهور منذ أكثر من ستة قرون، وبالتحديد فى أوائل القرن السادس عشر، حينما تولى السلطان سليمان… قراءة المزيد ..