لتحسين المظهر الخارجي للمؤسسات التعليمية.. مراقبة التعليم ببني وليد تُطلق حملة «مدرستي»

الحملة تهدف إلى توعية أفراد المجتمع بأهمية المحافظة على نظافة المدن

قامت مراقبة التعليم ببلدية بني وليد، صباح السبت، بإطلاق حملة تطوعية تحت «مدرستي» وذلك من أجل تحسين المظهر والمنظر الخارجي للمؤسسات التعليمية بالمدينة.

وتضمنت الحملة رسم عدد من الرسومات والشعارات والأقوال والحكم على جدران المدارس ورياض الأطفال، بالإضافة إلى إزالة الكتابات المسيئة.

ونقلت الصفحة الرسمية لوزارة التعليم بحكومة الوفاق الوطني عن مدير مكتب التواصل و الإعلام بمراقبة تعليم بني وليد، عمر صالح قوله إن الحملة تتضمن مناقشة ظاهرة الكتابة على الجدران مع طلاب وطالبات المدارس ومعرفة الأسباب التي تدفع الطلبة لممارسة هذا السلوك الخاطئ و غير الحضاري و كيفية معالجته، وفق قوله.

وتابع يقول:

“إن الحملة تهدف إلى توعية أفراد المجتمع بأهمية المحافظة على نظافة مدننا و الحد من هذا السلوك غير الحضاري الذي يشوه المظهر العام، حيث تحمل بعض الكتابات أحياناً ألفاظاً غير أدبية”.

وأوضح صالح أن هذه الحملة تأتي ضمن النشاطات التي تشرف عليها مراقبة التعليم بمدينة بني وليد خلال العام الدراسي الحالي 2018- 2019 م.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن