لجنة أزمة الوقود والغاز تمنع التهريب عبر منفذ راس اجدير

تهريب الوقود
استأنفت اللجنة ترتيباتها لمحاربة تهريب الوقود

قامت لجنة أزمة الوقود والغاز بمنع كافة مهربي الوقود من عبور منفذ راس اجدير الحدودي مع تونس.

وكانت المركبات الآلية لمهربي الوقود تصطف لعدة كيلو مترات، حيث يقومون بنهب كميات تتجاوز المليون لتر يوميآ من الوقود يتم سحبها من محطات الوقود ومواقع جمع الوقود المهرب.

جاء ذلك بناء على توجيهات رئيس المجلس الرئاسي وعلى تعليمات وزير الداخلية وعلى تعليمات رئيس الأركان العامة وعلى تعليمات مدير الإدارة العامة لأمن المنافذ وعلى تعليمات مدير الادارة العامة للأمن المركزي، بشأن الحد من ظاهرة تهريب الوقود ورفع معاناة أهل المنطقة الغربية ومناطق الجبل بتوفير الوقود والغاز.

محتوى ذو صلة
«السراج» يُجري محادثات مع الرئيس التركي في إسطنبول

يُذكر أن رئيس لجنة أزمة الوقود والغاز ميلاد الهجرسي التقى، الأيام الماضية، برئيس الأركان العامة لمناقشة بدء الترتيبات للحد من ظاهرة تهريب الوقود وتكليف أحد الضباط التابع لرئاسة الأركان العامة للتنسيق مع الوحدات العسكرية لاتخاد كافة ما يلزم لضمان وصول الوقود والغاز بأسرع وقت ممكن واستئناف سلاح الجو للطلعات الجوية ودك نواقل تهريب الوقود ومواقع جمع الوقود المهرب في المنطقة الغربية.

اقترح تصحيحاً

التعليقات: 1

  • كدايرين

    حدث مهم جدا : حكمت محكمة أردنية بالسجن (٢٠ عاما ) على اردنية ( عمرها ٢٥ ) و ذلك بسبب جناية القتل القصد بتعذيبها لابنتها التي عمرها ( ٣ سنوات ) حيث قامت بوضع ابنتها تحت مضخة ماء الحمام ( الدوش ) الساخنة دون تبريدها فأصيبت الطفلة ( بحروق أدت لسلخ جلدها و فارقت الحياة ) على اثر ذلك و ( بررت الأم فعلتها بأن الطفلة كانت تزعجها كثيرا و كانت ترفض تناول الطعام و كانت كثيرة الحركة و تسبب لها الازعاج )
    و الجدير بالذكر ان الأم كانت معروفة لدى ادارة حماية الاسرة بأفعالها العنيفة تجاه ابنتها فتلك الحادثة لم تكن الأولى فكان طليقها قد قدم شكوى ضدها لدى الادارة بسبب معاناة ابنته للضرب و التعنيف أثناء تواجدها مع والدتها فبسبب هز جسدها النحيل بعنف أصيبت ( بمتلازمة الطفل المترنح ) ،، لا حول و لا قوة الا بالله ،،، ما هذه الأم الأردنية الحقيرة !!!!!!!!

التعليقات مغلقة.

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق