لجنة الطوارئ تُناقش مشكلة نقص المياه وتأثر الاتصالات بسبب هجوم قوات حفتر

عقدت لجنة الطوارئ المُشكلة بموجب قرار المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، اجتماعها الـ18 مساء الأحد، بديوان مجلس الوزراء في العاصمة طرابلس.

وناقش الاجتماع عدد من المحاور التي تخص الشؤون الخدمية، وأُقِر حيالها حزمة من التدابير، والتي منها مشكلة نقص إمدادات المياه المتوقعة خلال الأيام القادمة، ووضع المعالجات اللازمة قبل تفاقمها.

وعُقِد الاجتماع بحضور رئيس الهيئة العامة للموارد المائية، ومديرها العام، وممثلين عن جهاز النهر الصناعي، والشركة العامة للمياه والصرف الصحي، وشركة تحلية المياه، وتم التأكيد على دعم غرفة التحكم الخاصة بمنظومة الحساونة – سهل الجفارة الواقعة في مناطق الاشتباكات، والعمل على اتخاذ الإجراءات المناسبة لضمان وصول احتياجاتها من الوقود وحفظ خط إمدادها.

أخبار ذات صلة
«العفو الدولية»: اختطاف سرقيوة جاء عقابًا على انتقادها لهجوم حفتر على طرابلس

كما أبدت اللجنة استعدادها الكامل لدعم شركة الاتصالات القابضة حتى تتمكن من معالجة مشاكل انقطاع الاتصالات في مناطق الاشتباكات، والتي تأثرت عدد محطات الشركات التابعة لها من جراء القصف العشوائي لقوات حفتر لجنوب طرابلس.