للسبت الثاني عشر.. تَجدد تَظاهرات «السُترات الصفراء» فِي باريس

يعبر المحتجون عن رفضهم للحوار الذي فتحه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع مجموعات تمثيلية لمختلف شرائح المجتمع. [Twitter]
اندلعت احتجاجات فرنسية مجددا، ضمن تظاهرات “السترات الصفراء” اليوم السبت، في العاصمة باريس.

وخرج المتظاهرون، احتجاجاً على قمع الشرطة العنيف للمتظاهرين في ظل تقنين عنف الشرطة من قبل مجلس الدولة الفرنسي.

وقرر مجلس الدولة الفرنسي، السماح للشرطة باستخدام قاذفات دفاعية ضد المتظاهرين، ما أشغل غضبت أنصار الحركة وخرجوا في تظاهرات ضد هذا القرار.

وتسببت تلك المقذوفات في إصابة المتظاهرين بجروح خطيرة.

محتوى ذو صلة
بري: لبنان أشبه بسفينة تغرق شيئًا فشيئًا

وقالت قناة فرانس 24، أن عشرين متظاهرا أصيبوا بجراح خطيرة في أعينهم بسبب قمع الشرطة للاحتجاجات.

وتشير الأرقام الرسمية إلى أن نحو ألف من أفراد الشرطة أصيبوا إضافة لنحو 1700 محتج منذ بداية المظاهرات، وذلك بحسب وكالة “رويترز”.

وتندلع الاحتجاجات الفرنسة ضد سياسات الرئيس ماكرون وحكومته، وأدائهم الاقتصادي.

وتتواصل الاحتجاجات منذ أكثر من 12 أسبوعاً، فيما يعد موعدها الأساسي يوم السبت.