لماذا اقتحمت الحسناء الذكية ملعب المباراة النهائية في دوري أبطال أوروبا؟

أكدت وولانسكي أنها اتخذت أكثر قرار ذكي في حياتها حين نزلت إلى الملعب في العاصمة الإسبانية مدريد. [غيتي]
أكدت المشجعة الروسية، التي تسللت إلى أرضية الملعب، في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، مؤخراً إنها لم تندم على خطوتها الجريئة.حيث اقحتمت الشابة، كينسي ولنسكي البالغة من العمر 22 عاماً الملعب وهي ترتدي ملابساً تحمل اسم الموقع الإلكتروني لصديقها، وتم إخراجها بسرعة، وقضت نحو خمس ساعات في مخفر إسباني، قبل الإفراج عنها.
أخبار ذات صلة
إيتو: منتخب مصر عانى على مستوى الهجوم وصلاح لم يكن في المستوى

هذا وأكدت وولانسكي، أنها اتخذت أكثر قرار ذكي في حياتها حين نزلت إلى الملعب في العاصمة الإسبانية مدريد، خلال مباراة ليفربول وتوتنهام الإنجليزيين.

في سياق مُتصل يرى الخبراء أن الإعلان المجاني التي استفاد منه موقع صديق المشجعة، تقدر بـ3.8 ملايين جنيه أسترليني، بالنظر إلى أهمية المباراة.

 

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن