لماذا قررت النمسا عدم التوقيع على اتفاقية الهجرة الدولية؟

الهجرة
تهدف الوثيقة التي لا تحمل قوة ملزمة إلى تقليص عوامل الهجرة في العالم وحماية المهاجرين وتأمين طرق الهجرة الرئيسة. [الأمم المحدة]

كشفت الحكومة النمساوية اليوم الأربعاء عن قرارها عدم التوقيع على الاتفاق العالمي للهجرة الآمنة والمنظمة والقانونية، ملتحقة بذلك بالولايات المتحدة والمجر اللتين رفضتا التوقيع.

حيث أكد المستشار النمساوي «سيباستيان كورتس» في تصريح صحفي أدلى به اليوم أن فيينا قررت عدم الانضمام إلى الاتفاقية.

كما نقلت وسائل الإعلام النمساوية عن كورتس قوله:

“إن الحكومة لن ترسل ممثليها إلى مراسم التوقيع على الصيغة النهائية للاتفاق في المغرب شهر ديسمبر المقبل، وستمتنع عن التصويت على الاتفاق في الأمم المتحدة العام المقبل”.

هذا وسبق أن صادق جميع الأعضاء الـ193 في الأمم المتحدة باستثناء الولايات المتحدة في يوليو الماضي على مشروع الاتفاق الجديد، لكن الحكومة المجرية التي يترأسها اليميني فيكتور أوربان رفضت لاحقا التوقيع، لتحذو بولندا حذوها في وقت لاحق.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن