بلاستيكو

ليبيا , ما أشبه الليلة بالبارحة

ليبيا , ما أشبه الليلة بالبارحة

ليبيا , ما أشبه الليلة بالبارحة

أتنقل بين الصحف , أتتبع الأخبار وكالعادة ابدأ بالعناوين , فأرى

• مشايخ شرق ليبيا يلوحون بالقوة العسكرية لجعل بنغازي العاصمة
• مجموعة ليبية مسلحة تفرج عن رهائن تونسيين
• مسؤول ليبي يتحدث عن ضغوط يمارسها الإخوان المسلمون على المجلس الانتقالي
• نهاية عبثية: ليبيا في زمن الثورة
• مليشيات ليبية تقوم بإغلاق الحدود بين تونس وليبيا
• مليشيات ليبية تهاجم وتحاصر مبنى المجلس الانتقالي بطرابلس

وغيرها كثير جدا , وكلها تحاول أن تري العالم , الثورة الليبية تعاني , وإنها اقرب أقرب للفشل , وإنها لن تحقق أمل الليبيين بتأسيس دولة وحكومة.

تحاول أن تحط من معنويات الليبيين , وتحاول أن تحط معنويات الشارع العربي الذي منح الثورة الليبية كرتا على بياض , ودعما منقطع النظير.

ذكرتني بما كان يحدث البارحة , عندما كانت الأخبار تركز على فشل الثورة في مواجهة القذافي وكتائبة على الأرض , وفشل الثوار في مواجهة القذافي في عالم السياسة.

حينها كتبت أطمئن إخواني ثوار ليبيا , ان الثورة ستنجح بأن الله وأن القذافي زائل بأذن الله.

كانت حملة شرسة , بلغت أشدها في مؤتمر روما , وفي اتهامات حقوق الإنسان , وفي المواجهات على الأرض , وفي أحاديث عن انسحاب الناتو , وفي الحديث عن تفرق أعضاء الناتو , والحديث عن خلو مخازن الناتو من الذخيرة , وعن مباحثات بين المجلس الانتقالي و القذافي , وعن اختلافات بين الثوار , وعن زيارات مكوكية لأعمدة حكم القذافي لدول العالم وتحقيقهم نجاحات , والكثير , حينها كنت أقول لأخوتي الليبيين , لا تخافوا , هي محاولات نجاة يقوم بها النظام لينجو , وبأذن الله لن ينجوا.

وما أشبه الليلة بالبارحة.

ها هي الأخبار حول الفشل , ولكني أقول لكم , “والله” إن الثورة الليبية ستنجح , وليبيا ستبقى موحدة , وكل ما يحدث , هي تداعيات زلزال أصاب ليبيا , وهزات ارتدادية , فنظام دمر البنى الأساسية في ليبيا لن يزول بين عشية وضحاها.

نظام القذافي لم يترك في ليبيا أي مؤسسة قوية, لا في الجيش ولا في الآمن ولا الاقتصاد ولا في التعليم ولا في الصحة. نظام على يعتمد على تهميش وتدمير الكل. وبناء مثل هذه المؤسسات لن تكون مهمة سهلة.

اعلم علم اليقين أن ثوار ليبيا ممن حمل السلاح وقاتل القذافي لا يزيدون عن 7 الآلاف مقاتل في جميع الجبهات , واليوم نسمع عن عشرات الآلاف , عشرات الآلاف يقبضون رواتب من الدولة بصفتهم ممن قاتل القذافي , وهؤلاء عبئ تحمله الليبيون , اعلم علم اليقين أن ملف المرضى الليبيين كان موجود أيام القذافي , وان هؤلاء المرضى لم يعالجوا لعدم وجود بنية صحية في ليبيا , فكانت انفجار هذا الملف في زمن الثورة.

اعلم علم اليقين , أن الضغط على الحريات , وأن ما كان يقال إن في ليبيا ” رجل واحد ” وهو القذافي ولد ضغطا على الليبيين , فيحاولون أن يقولوا للجميع ” نحن هنا “.

اعلم علم اليقين أن القذافي همش كل ليبيا , وهمش كل مناطقها , وها هي النداءات بالفيدرالية , بل وبعض الأصوات ينادي بالانفصال , نتيجة للتهميش.

اعلم علم اليقين أن نظام القذافي دمر التعليم , مما ولد جيلا لا يعرف كيف يتعامل مع السياسة , ولا كيف يتناقش , فضعفت لغة الحوار بينهم.

هذه هي توابع الزلزال , لن أستمر في ذكر ما يعلمه الكل , ولكني أقول . إن الشعب الليبي سيخرج من هذه المرحلة منتصرا , كما خرج من العمليات العسكرية منتصرا.

المسئولية الآن بأيديكم انتم أيها الليبيون , تعاونوا في بناء بلدكم , فوالله إن من يحاول المساس بليبيا سيخسر , أثبته التاريخ , أثبتته وقائع التاريخ القديم والحديث.

ورسالتي إلى من يظن أن الشعب الليبي سوف يسكت على ممارساته , تذكر ما حدث للقذافي و الآلاف الكتائب ومليارات الدولارات ومساندة العالم له , كيف سقط.

ومن أراد سقوط مثل سقوطه , فلقف في وجه شعب ليبيا . شعب كانت ثورته الله أكبر , ولسوف ينتصر بأذن الله.

وعلى دروب الحرية والكرامة نلتقي

صالح بن عبدالله السليمان

الآراء والوقائع والمحتوى المطروح هنا يعكس المؤلف فقط لا غير. عين ليبيا لا تتحمل أي مسؤولية.

اترك تعليقاً