بلاستيكو

ليبي يقتل ولده للحصول على تعويض مفقودي الثورة

أقدم مواطن ليبي على قتل ولده البالغ من العمر 20 عام، بقصد الحصول على المال من المجلس الانتقالي باعتبار أن الشاب مفقود منذ أيام حرب التحرير ضد النظام السابق.

وأكدت المصادر أن والد المقتول وعمه، بحسب ما نقل عن قورينا، أقدما على قطع يد الشاب مما أدى إلى وفاته.

من جانبها أفادت كتيبة سرايا ابو سليم في بنغازي  أن والد الشاب استعان بأخيه في منزله و قطعا الجثة إلى نصفين، وبعد أن تعفنت قاما بإعادة دفن نصفها الأول وحرق نصفها الثاني في مكب قمامة بمطار بنينا ببنغازي.

وادّعت أقوال أن الجريمة تعود لانفصال الوالد عن والدة المقتول في حين أشارت أقوال أخرى أن الجريمة جاءت بدافع الحصول على تعويض مفقودي ثورة 17 فبراير .

وذكرت المصادر أن النيابة ستباشر التحقيق في القضية لمعرفة دوافع الجريمة ومعاقبة الجناة.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً