مؤتمر صحفي للمسؤولين بالشركة العامة للكهرباء

دعا مسؤولي الشركة العامة للكهرباء البلديات في أنحاء ليبيا، للتعاون مع الشركة في الحد من الاستهلاك.

عقد رئيس مجلس الإدارة بالشركة العامة للكهرباء عبد المجيد حمزة، وعدد من المسؤولين بالشركة، مؤتمرًا صحفيًا الأحد، ضم كل من المدير التنفيذي للشركة على ساسي، ومدير عام إدارة التحكم محمد مختار، ومدير الإدارة العامة للإنتاج سليمان عمار، ومدير الإدارة العامة لحماية الطاقة الكهربائية العميد عبدالله الفيتوري.

وتحدث المسؤولون خلال المؤتمر عن عملية الإنتاج المُتاح للشركة من الطاقة، ومشكلة طرح الأحمال وشكوى المواطنين من تفاقم هذه المشكلة خاصة خلال الفترة الصيفية، والإجراءات التي يجب اتخاذها للحد من هذه المشكلة المباشرة وغير المباشرة.

وأوضح حمزة خلال المؤتمر الذي عُقِد بالمركز الإعلامي لديوان رئاسة الوزراء، أن المشكلة ليست جديدة وهي متجددة خاصة خلال فترات الذروة في فصلي الصيف والشتاء، مشيرًا إلى أن ما هو متاح من الطاقة الكهربائية أو ما ينتج من الطاقة لا يكفي حاجة المواطن في الفترات المشار إليها.

وأضاف أن ما هو متاح حاليا من إنتاج الطاقة يصل إلى 5000 ميغاوات في حين أن المطلوب هو إنتاج 7000 ميغاوات، مؤكدا أن أغلب المحطات المتعاقد عليها في الفترة الماضية متوقفة حاليا بسبب الظروف الأمنية التي تمر بها بلادنا.

وأكد رئيس مجلس الإدارة بالشركة العامة للكهرباء على أن هناك جهود تبذل لإمكانية عودة الشركات الأجنبية التي كانت تقوم بتنفيذ المشاريع التي تفوق 5000 ميغاوات لاستكمالها، مؤكدا أن المهندسين والفنيين الليبيين تمكنوا من تشغيل الوحدة الرابعة من محطة أوباري بالنفط الخام، وأنها ستدخل الخدمة بكامل قدرتها في سبتمبر القادم، وستسهم في معالجة العجز في الشبكة العامة.

محتوى ذو صلة
تطورات الأوضاع في سوريا وليبيا واليمن على طاولة نقاش وزراء الخارجية العرب

وسلط المسؤولين الضوء خلال المؤتمر، على عدد من المشاريع التي ستُحافظ على وصول الخدمة للمواطن في حالة توفر الظروف المناسبة وعودة الشركات المنفذة، ومنها محطة غرب طرابلس 1400 ميغاوات، ومحطة غرب طرابلس الغازية 650 ميغاوات، وتطوير محطة مصراته 600 ميغا وات، محطة سرت البخارية 1400 ميغا وات، بالإضافة إلى مشروع شرق طبرق 740 ميغا وات، ومشروع تحويل الزاوية 250 ميغا وات، وهي مشاريع تنتظر المقاول المنفذ، مشيرين إلى قرب عودة شركتين لتنفيذ مشروع 1300 ميغا وات.

وحول عملية طرح الأحمال، أكد المسؤولين أنها تأتي للمحافظة على الشبكة العامة، وأن هناك تواصل مستمر مع الحكومة لتقديم العون للشركة لاستكمال الخطط الموضوعة، وتمويل المشروعات.

هذا ودعا مسؤولي الشركة العامة للكهرباء البلديات في أنحاء ليبيا، للتعاون مع الشركة في الحد من الاستهلاك خاصة للجهات العامة، والمشاريع الخاصة للمواطنين خلال هذه الفترة.