مؤسسة النفط ترفض محاولات التشكيك في «حيادها»

نفت المؤسسة الوطنية للنفط، الأخبار المتداولة حول تخفيض إمدادات وقود الطيران للمنطقة الشرقية، مؤكدة أن مخزونات وقود الطيران في المنطقة الشرقية أكثر من كافية لتغطية الطلب.

وأكدت المؤسسة في منشور عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، الجمعة، عدم انحيازها لأي من أطراف النزاع، معلنة رفضها بشدّة أي محاولة للزج بها في الصراع القائم.

وأضافت تقول:

إنّ المؤسسة الوطنية للنفط هي مؤسسة وطنية تعمل لصالح كافّة الشعب الليبي. وهي ترفض بشدّة كلّ المحاولات الرامية إلى إظهارها كأحد المشاركين في الحرب أو المساندين لأي طرف من أطراف النزاع.

وأشارت مؤسسة النفط إلى تواصل شركة البريقة لتسويق النفط توفير الكميات اللازمة من الوقود وتوزيعها على كامل التراب الليبي، وذلك استجابة لطلبات المواطنين الليبيين، منوهة بأن امدادات ومخزونات وقود الطيران تعتبر أكثر من كافية لتغطية الطلبات المحلية في شرق البلاد وغربها.

محتوى ذو صلة
ضمن لقاءات التشاور الوطني.. «السراج» يجتمع مع الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن