مؤسسة النفط تفتح مكتب تابع لها في «هيوستن» الأمريكية

افتتاح أول مكتب دولي للإشراف على حملة مشتريات تصل قيمتها إلى 60 مليار دولار أمريكي.

افتتحت المؤسسة الوطنية للنفط الخميس، أول مقر دولي لها في مدينة هيوستن الأمريكية، وهو مكتب تم تكليفه بالإشراف على حملة شراء بقيمة 60 مليار دولار أمريكي.

وأوضحت المؤسسة عبر موقعها الرسمي، أن الافتتاح يأتي في إطار النهوض بقطاع النفط والغاز الليبي وتطويره ورفع القدرة الإنتاجية إلى 2.1 مليون برميل من النفط يوميا بحلول عام 2023.

من جانبه توجه رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، خلال مراسم الافتتاح بكلمة إلى عدد من كبار الموظفين في مجال الطاقة والمسؤولين الحكوميين، قائلا:

إنّ هذا هو المكتب الدولي الأول للمؤسسة الوطنية للنفط، وسوف يمثل علامة فارقة في مسيرتنا كمؤسسة مسؤولة عن أكبر احتياطات النفط المؤكدة في أفريقيا، كما أن وجودنا في هيوستن يعكس الدور الهام الذي يمكن للشركات والخبرات الأمريكية أن تلعبه في تطوير قطاع النفط والغاز في ليبيا.

وأضاف يقول:

ستكون هيوستن مركزا رئيسيا للهندسة وعمليات الشراء بالنسبة للمؤسسة الوطنية للنفط، تخوّل لها الاستفادة من أفضل الخبرات والتكنولوجيات المتوفرة في السوق العالمية، نحن نهدف إلى توسيع إمكانياتنا والاعتماد على احدث الأبحاث وما توصل إليه العلم من تطور لجعل هيوستن نقطة مركزية لتطوير قطاع النفط الليبي، كما سيمثل هذا المكتب بوابة لفرص جديدة في ليبيا بالنسبة لشركائنا في الولايات المتحدة، إذ أننا نسعى إلى المحافظة على هذا القطاع وتطويره كجزء لا يتجزأ من التنمية الاقتصادية الليبية.

هذا وشدّد صنع الله على ضرورة وقف إطلاق النار بشكل كلّي كي يتسنّى للمؤسسة تطبيق استراتيجيتها وتنفيذ خططها، داعيًا المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى بذل كل ما في وسعهما لوضع حدّ للأعمال العدائية القائمة داخل طرابلس وفي المناطق المجاورة لها.

أخبار ذات صلة
أمريكا تدعم الدولار لتتعزز مكانته كملاذ آمن أمام الذهب

يُشار أن المؤسسة الوطنية للنفط أنشئت بموجب القانون رقم 24 لعام 1970 لتحل محل المؤسسة الليبية العامة للبترول والتي أنشئت بموجب القانون رقم 13 لسنة 1968، حيث أنيط بها مسئولية إدارة قطاع النفط، وقد أعيد تنظيمها فيما بعد بموجب قرار الأمانة العامة لمؤتمر الشعب العام سابقاً رقم 10 لسنة 1979 لتعمل على تحقيق أهداف خطة التحول في المجالات النفطية، والقيام بدعم الاقتصاد القومي عن طريق تنمية وتطوير الاحتياطيات النفطية واستغلالها الاستغلال الأمثل وإدارتها واستثمارها لتحقيق أفضل العوائد، ويجوز لها في ذلك أن تشترك مع الهيئات والمؤسسات والجهات الأخرى التي تزاول أعمالا شبيهة بأعمالها.

وتقوم المؤسسة الوطنية للنفط بعمليات الاستكشاف والإنتاج عن طريق الشركات المملوكة لها أو بالاشتراك مع الغير عن طريق المقاولة أو بأي نمط من أنماط عقود استثمار الثروة النفطية، إلى جانب عمليات تسويق النفط والغاز داخل وخارج ليبيا.

وتمتلك المؤسسة الوطنية للنفط بالكامل شركات تقوم بالاستكشاف والتطوير والإنتاج للنفط والغاز، إضافة إلى شركات التسويق الداخلي والخارجي، كما ترتبط بعقود مشاركة مع شركات عالمية مختصة في تلك المجالات، وقد تطورت تلك العقود إلى أن وصلت إلى اتفاقيات استكشاف وإنتاج وفق التطور العالمي لصناعة النفط والغاز.

1
اترك تعليق

1 مجموع التعليقات
0 عدد الردود
0 المتابِعون
 
أكثر التعليقات تفاعلا
أكثر التعليقات شعبية
1 المعلقون
  اشتراك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
mahjoub

صنع الله يلعب بمال الشعب الليبي…ليس لليبيا مصلحة في هذا المكتب. هذا الكولاص يجب إيقافه.