انتخابات ليبيا

مؤسسة النفط تُعلن إنهاء الاعتصام بميناء الحريقة وعودة عمليات التصدير

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، عن استئناف عمليات تصدير الخام بميناء الحريقة النفطي الواقع شرق ليبيا، بعد إنهاء مجموعة من الشباب اعتصامهم داخل الميناء والذي استمر لأيام.

وبحسب ما أفادت المؤسسة في بيان مساء اليوم الأربعاء، فإن ذلك جاء إثر إجتماع ضم كلا من رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله، ومدير عام الإدارة العامة لتنمية الموارد البشرية بالمؤسسة بممثل عن الشباب المعتصمين بالميناء.

هذا وقد استمعت المؤسسة الوطنية للنفط إلى كافة مطالب الشباب الخريجين المعتصمين، والمتمثلة في سعيهم في الحصول على فرص عمل مناسبة، وقد أبدت المؤسسة تفهمها لمشروعية المطالب، وتحفظها للوسيلة التي تم التعبير بها عن مطالبهم، موضحة للشباب العواقب الفنية والاقتصادية الكبيرة لإقفال النفط.

وأكدت المؤسسة في الوقت ذاته، على دعمها الكامل للمطالب السلمية وحرصها على توفير فرص عمل مناسبة لهؤلاء الشباب وغيرهم من الخريجين بكافة ربوع الوطن، من خلال برامج إعداد وتأهيل الخريجين الذي تُشرف إدارة المؤسسة الوطنية للنفط على تنفيذه خلال الفترة القريبة القادمة.

وخلال اللقاء، تواصل رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط بالشباب المعتصمين، ونقل لهم تفهم المؤسسة لمطالبهم وحرصها على توفير فرص العمل المناسبة لهم ولغيرهم، وتقدم لهم بالشكر الجزيل على استجابتهم بإنهاء الاعتصام وتفهمهم لظروف العمل الصعبة التي يمر بها قطاع النفط، وانحيازهم للوطن وحرصهم على تغليب المصلحة العامة، والحفاظ على استمرار إنتاج وتصدير النفط دعما لاقتصاد بلدهم، وفق قوله.

يُشار إلى أن الحريقة هو من أكبر الموانئ النفطية في ليبيا، وكانت المؤسسة الوطنية للنفط رفعت حالة القوة القاهرة عنه في 19 سبتمبر 2020، بعد 9 أشهر من إعلانها.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً